تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مونديال السباحة 2019: سون "ليس غشاشا" بحسب مدربه

إعلان

غوانغجو (كوريا الجنوبية) (أ ف ب) - أصر مدرب السباح الصيني سون يانغ ان أحد نجوم بطولة العالم المقامة راهنا في كوريا الجنوبية ليس غشاش منشطات وقد وقع ضحية احتجاجات "غير مطلعة" من قبل زملائه.

وأشار الاسترالي دنيس كوتريل الذي يعمل منذ اولمبياد بكين 2008 مع حامل لقب 11 ذهبية في بطولة العالم و3 في الالعاب الاولمبية، إلى نظافة سباحه متحدثا عن ازدواجية في معايير وصفه كرياضي شرير.

قال كوتريل لوكالة فرانس برس خلال المونديال الحالي المقام في غوانغجو في كوريا الجنوبية "ليس غشاش منشطات. هذا من كل شيء، من كل عملي معه، من العناية الدقيقة التي يعتمدها في تغذيته، كل شيء رأيته من اليوم الاول".

تابع "لا أعرف ما اذا كان الناس يعتقدون انه تناول حبة سحرية يوم ولادته وساعدته على تحقيق كل تلك النجاحات"، مشيرا الى ان سون من اكثر الرياضيين خضوعا لفحوص المنشطات في العالم.

وأردف "لا يمكن الحصول على العروض التي قدمها على مر السنين دون القيام بالعمل. الاستمرار هو الذي يحدد الفارق بين الابطال والابطال الخارقين. يتم اختباره لمئات المرات ويحقق الانتصارات كل عام في هذه الفترة الممتدة 10 سنوات".

لكن السباحين الآخرين شوهوا صورة سون في كوريا الجنوبية هذا الاسبوع، بعد تسريب تقرير لجنة المنشطات يزعم أن سون حطم بمطرقة عينات للدم بعد زيارته من قبل مراقبي مكافحة المنشطات العام الماضي.

ورفض السباح الاسترالي ماك هورتون الصعود الى المنصة بعد خسارته أمام سون في سباق 400 م حرة نهاية الاسبوع الماضي، قبل رفض البريطاني دنكان سكوت مصافحته اثر احتفاظ سون بلقبه في سباق 200 م.

- "لا شيء لاخفائه" -

سأل كوتريل "لو كان لديه أي شيء ليخفيه، لماذا ظهر؟"، مشيرا الى فحص للمنشطات خضع له في الفيلا الخاصة به في هانغجو صباح الخامس من ايلول/سبتمبر 2018.

تابع "لماذا أعطى الدم في المقام الأول؟ لم يكن في المنزل لدى وصولهم. كان بمقدوره الجلوس في السيارة وعدم الظهور حتى يتم تسجيله كغائب عن الفحص".

سرق سون الاضواء في اولمبياد لندن 2012 بفوزه في ذهبية سباق 400 م وتحطيمه الرقم القياسي العالمي في سباق 1500 م. وقد سمح له الاتحاد الدولي المشاركة في بطولة العالم الحالية لاعتباره ان الفاحصين فشلوا في اتباع البروتوكول الصحيح.

واستأنفت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) القرار لدى محكمة التحكيم الرياضية التي ستنظر في القضية في أيلول/سبتمبر المقبل.

أصر كوتريل "أدعم تماما ما يريده الرياضيون في ما يتعلق بالشفافية واجراءت المنشطات الواضحة والمنظمة. من لا يريد ذلك؟ وسون يانغ أيضا. لكن الطريقة التي يقومون فيها-- استهداف فرد واحد تحمل الامر لفترة طويلة-- هناك طرق مختلفة".

تابع "حظيت بدعم كبير من مدربين هنا، بأنه ليس المكان المناسب لتقديم احتجاجاتهم. من المؤسف ان هذا الامر قد حجب انجازات كثيرين".

- "نصيحة خاطئة" -

ولهورتون تاريخ مع سون بعد ان وصفه الاسترالي بـ "غشاش المنشطات" في اولمبياد ريو 2016 وذلك بعد ايقاف الصيني ثلاثة أشهر لتعاطيه منبه تريميتازيدين الذي أضيف الى لائحة المحظورات قبلها بأربعة أشهر.

وقبلت وادا ان سون لم يتعمد تناول المنشطات، وقد أصر دوما على تناوله لعلاج مشكلة في القلب.

قال كوتريل الذي درب النجم الاسترالي السابق غرانت هاكيت "تلقى نصيحة خاطئة".

واتهم كوتريل منتقدي سون بالنفاق، مشيرا الى ايقاف زميل هورتون ومواطنه توماس فرايزر-هولمس 12 شهرا لغيابه ثلاث مرات عن فحوص المنشطات "قال المدير التنفيذي للاتحاد الاسترالي انه +ليس متنشطا على الاقل+، لكنه غاب عن ثلاثة فحوص".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.