تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جونسون يستعد لعرض أجندته الداخلية وسط حديث عن انتخابات مبكرة

إعلان

مانشستر (المملكة المتحدة) (أ ف ب) - يعرض رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون جدول أعماله الداخلي في خطاب في مانشستر السبت بعد أن سعى لدحض تكهنات إزاء احتمال دعوته لانتخابات مبكرة.

وسيركز جونسون على الصحة والتعليم والبنية التحتية، بعدما رفض قادة الاتحاد الأوروبي دعواته لإعادة التفاوض في اتفاق بريكست التي توصلت إليه سلفه تيريزا ماي العام الماضي.

ورئيس البلدية السابق للندن الذي تولى مهامه الأربعاء، كان قد وعد بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول مهلة 31 تشرين الأول/أكتوبر، باتفاق أو من دون اتفاق.

غير أنه ركز في أيامه الأولى على رأس الحكومة، على أولويات داخلية بينها وعده الجمعة بإلغاء خفض كبير في قوة الشرطة، أُعلن خلال عهد ماي.

وتكهن المعلقون أن يكون جونسون يستعد للدعوة لانتخابات عامة، على أمل استعادة الغالبية المحافظة التي خسرتها ماي في انتخابات 2017.

واستبعد جونسون "تماما" الدعوة لانتخابات مبكرة قبل أن تغادر بريطانيا التكتل الأوروبي.

وخلال زيارة لمدينة برمنغهام بوسط إنكلترا قال إن "الشعب البريطاني صوت في 2015 و2016 و2017".

وأضاف "ما يريدوننا أن نفعله هو تحقيق المهمة التي أوكلوها، وهي الخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين الأول/أكتوبر".

وقال "لا يريدون انتخابات أخرى، لا يريدون استفتاء آخر، ولا يريدون انتخابات عامة".

غير أن البريطانيين يمكن أن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع في حال اسقط النواب حكومة جونسون الجديدة في تصويت بسحب الثقة، سعيا لتجنب بريكست من دون اتفاق.

صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بغالبية 52 بالمئة، في استفتاء عام 2016 كشف في جزء منه عنه استياء كبير إزاء التفاوت الاقتصادي.

وسيعرض جونسون السبت "رؤيته لإعادة التوازن إلى السلطة والنمو والانتاجية في أنحاء المملكة المتحدة" بحسب إعلان لدوانينغ ستريت قبيل الخطاب.

وماي أيضا كانت قد وصلت إلى رئاسة الحكومة وسط وعود بمكافحة "التفاوت" الاجتماعي لكن طغت على أجندتها الداخلية مفاوضات بريكست وفشل محاولاتها إقناع البرلمان في التصويت لصالح اتفاقها للانفصال.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.