تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كندا: طائرة عسكرية تشارك في مطاردة شابين يشتبه في ارتكابهما ثلاث جرائم قتل

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس24

انضمت طائرة تابعة للقوات الجوية الكندية إلى مطاردة شابين كنديين يشتبه في ارتكابهما ثلاث جرائم قتل، ويعتقد أنهما يختبئان في أدغال غابة مانيتوبا بعد قطعهما مسافة ثلاثة آلاف كلم بالسيارة من كولومبيا البريطانية إلى هذه المنطقة الشمالية النائية. وقامت الشرطة بمحاصرة المنطقة للقبض على المشتبه في قتلهما سائحين وعالم نبات.

إعلان

تشارك طائرة عسكرية تابعة للقوات الجويةالكنديةفي عملية بحث واسعة أطلقت قبل عدة أيام للإمساك بشابين كنديين يشتبه في أنهما ارتكبا ثلاث جرائم قتل من بين ضحاياها سائحان أجنبيان.

ووصلت طائرة من طراز "هيركوليس اس 130" السبت إلى منطقة غيلام في مانيتوبا حيث تتركز الأبحاث لإجراء استطلاعات جوية بناء على طلب من الشرطة الفدرالية، بحسب ما أوضح ناطق باسم وزارة الدفاع في رسالة إلكترونية.

حساب "القوات المسلحة الكندية" على تويتر

ويضطلع ضابط من الدرك الملكي في كندا، وهي الجهة القيّمة على عملية المطاردة هذه، قيادة الطائرة.

وباتت بلدة غيلام الواقعة قرب خليج هادسون منذ الثلاثاء محط الأضواء إذ يجري فيها عمليات بحث مكثفة بواسطة كلاب وطائرات بدون طيار ومركبات مصفحة لاقتفاء آثر كام ماكلاود (19 عاما) وبراير شميغيلسكي (18 عاما).

ويتهم الشابان رسميا بالقتل غير العمد في مقتل الأستاذ في علم البستنة ليونارد ديك (64 عاما). كما يشتبه في أنهما قتلا الأسترالي لوكاس فوولر (23 عاما) وشريكته الأمريكية تشاينا ديس (24 عاما).

وقد عثر على جثتي الشريكين على قارعة طريق في شمال مقاطعة بريتيش كولومبيا.

حساب "الدرك الملكي الكندي" على تويتر

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.