تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيجيريا: ارتفاع حصيلة قتلى هجوم لبوكو حرام على جنازة شمال شرق البلاد إلى 65 قتيلا

أثار دمار بأحد القرى شمال شرق نيجيريا جراء هجوم لبوكو حرام. 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
أثار دمار بأحد القرى شمال شرق نيجيريا جراء هجوم لبوكو حرام. 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 رويترز/ أرشيف

ارتفعت حصيلة الهجوم الذي شنته جماعة بوكو حرام على جنازة شمال شرق نيجيريا السبت إلى 65 قتيلا. وقال مدير الحكومة المحلية في مدينة مايدوغوري محمد بولاما إنه تم العثور الأحد على عشرات الجثث في موقع الهجوم.

إعلان

أفاد مدير الحكومة المحلية في مدينة مايدوغوري محمد بولاما الأحد أن حصيلة الهجوم الذي شنه مقاتلو بوكو حرام السبت على جنازة في شمال شرق نيجيريا قد ارتفعت إلى 65 قتيلا.

وتأتي هذه الحصيلة بعد العثور الأحد على عشرات الجثث الأخرى إثر الهجوم الذي وقع السبت في قرية قريبة من مدينة مايدوغوري عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه.

وأوضح بولاما أن 20 شخصا قد قتلوا في الهجوم الأولي، فيما قتل عدد كبير بينما كانوا يحاولون مطاردة الجهاديين.

وقال بولاما إنه يعتقد أنّ سبب الهجوم هو مقتل 11 عنصرا من مقاتلي بوكو حرام قبل أسبوعين بأيدي سكان محليين، وذلك حين اقتربوا من قريتهم. واستولى السكان على 10 بنادق رشاشة.

وشن عناصر من بوكو حرام السبت الهجوم عقب مراسم تشييع في قرية شمال شرق نيجيريا، حسبما أعلنت مصادر متطابقة.

وعند حدود الساعة 10:30 بتوقيت غرينتش من يوم السبت، فتح عناصر من الجماعة الإسلامية المتطرفة، وصلوا على ثلاث دراجات نارية، النار على مجموعة رجال عائدين من قرية حيث شاركوا بجنازة بمنطقة نغانزاي، على بعد 90 كلم من العاصمة الإقليمية مايدوغوري.

وعثر عناصر ميليشيات وصيادون محليون على الجثث، بعدما تمكن ناجون من الوصول إلى قريتهم والإبلاغ عما وقع، بحسب ما قال أحد السكان.

وتشن بوكو حرام هجمات منذ نحو عشرة أعوام وقد قتلت الآلاف وتسببت في تشريد الملايين في منطقة شمال شرق نيجيريا.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.