تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

عُمان وسويسرا.. دبلوماسية الوساطة في الشرق الأوسط

سلطت الصحف الضوء اليوم على المساعي لأجل إنقاذ الاتفاق النووي. سلطنة عمان وسويسرا تلعبان دورا في هذه المساعي وفي خفض التصعيد في الشرق الأوسط. تتناول الصحف كذلك الإرث السياسي للرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي وكيفية حفاظه على مدنية الدولة ومؤسساتها. في الصحف كذلك اليوم: الاحتجاجات في روسيا وتوقيف السلطات لعدد قياسي من المتظاهرين والمارة وإصابة زعيم المعارضة أليكسي نافالني بحساسية مفرطة وترجيح الأطباء أنه قد يكون سُمم بمادة كيماوية غير معروفة.

إعلان

تتواصل المساعي لإنقاذ الاتفاق النووي، حيث اجتمع ممثلو الدول الموقعة على الاتفاق النووي عدا الولايات المتحدة في فيينا يوم أمس. الصحف تولي اهتماما خاصا للاجتماع. صحيفة القدس العربي توقفت عند آراء المجتمعين في فيينا وتمسكهم بالاتفاق وانتقادهم للقرار الأمريكي بإعادة فرض عقوبات جديدة على إيران كما نقلت الصحيفة تصريحات كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي يتوعد بخفض بلاده التزاماتها بالاتفاق إذا فشل الأوروبيون في إنقاذه.

صحيفة كيهان الإيرانية عنونت على تصريحات للرئيس حسن روحاني قال فيها سنقف أمام أي مخالفة أو خرق للقوانين بما يعرض أمن الملاحة البحرية بالمنطقة للخطر، وأكد روحاني أن تواجد القوات الاجنبية هو السبب الرئيس وراء التوتر في المنطقة.

عُمان مع كل أطراف الأزمة حول مضيق هرمز. وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي زار طهران والتقى الرئيس حسن روحاني. صحيفة العربي الجديد كتبت إن ملف الملاحة في مضيق هرمز قد حضر كملف أساسي في ثاني أيام مباحثات وزير الخارجية العماني في طهران، وسط التأكيد على تعاون إيران وسلطنة عُمان لضمان حركة المرور عبر المضيق.

دولة أخرى تقوم بدور الوساطة في هذه الأزمة وهي سويسرا. صحيفة لوتومب تشرح دور سويسرا في منطقة الخليج منذ عقود وتقول الصحيفة إن مهمة برن الديبلوماسية تحفها المصاعب هناك. تنقل الصحيفة أن وزيرة الخارجية السويسرية كانت في مهمة مؤخرا في السعودية وقالت إن هدف الزيارة دعم الروابط مع الشركاء في الخليج عقب تصاعد الأزمة بين إيران وواشنطن، كما تكتب صحيفة لوتومب أن سلطنة عمان باتت حليفا استراتيجا لسويسرا وقد تمكنت الدولتان من حل بعض الخلافات بين الرياض وطهران مؤخرا. التعاون بين الدولتين يذهب إلى أبعد من ذلك بتوقيعهما على مذكرة تفاهم بإعداد تداريب حول الوساطة وتحديد مهمات وساطة مشتركة.

القدس العربي خصصت افتتاحيتها اليوم للرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي وإرثه السياسي. الصحيفة قالت إنه كان الزعيم القادر على خلق إجماع وطني معقول في مرحلة تأسيسية في تاريخ تونس الحديث، وفي تاريخ العالم العربي أيضاً، واعتبرت الصحيفة وفاته ختاما لمرحلة هي الأخطر في تاريخ تونس الحديث، أي لحظة تثبيت الديقراطية في عالم عربي يعيش استقطابا فظيعا لمحاولة إعادة البلاد إلى الديكتاتورية أو جرها إلى الحرب الأهلية. رأت الصحيفة أن السبسي لعب دورا كبيرا في حماية المرحلة الانتقالية والمؤسسات الديموقراطية مما مكن الهيئة المستقلة للانتخابات من تحديد موعد قريب للانتخابات الرئاسية.

في صحيفة العرب اللندنية رسم يشيد هو كذلك بمسار الرئيس قايد السبسي وتكوينه السياسي والقانوني الذي تمكن به من الحفاظ على مدنية الدولة. هكذا ستبقى تونس دولة مدنية يقول إذن الرسم للرسام ياسر أحمد من صحيفة العرب.

تم نقل زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني إلى المستشفى يوم أمس عقب إصابته بحساسية مفرطة. مجلة موسكو تايمز تنقل عن أحد الأطباء أن نافالني قد يكون سمم بمادة كيماوية غير معروفة، وتقول الصحيفة إن الأطباء لم يكشفوا بعد بشكل رسمي نتائج التشخيص والسبب الحقيقي للأعراض التي ظهرت على نافالني. زعيم المعارضة الروسية يقضي عقوبة سجن مدتها ثلاثون يوما لاتهامه بمخالفة قوانين التظاهر.

الصحف الروسية سلطت الضوء على الاحتجاجات التي خرجت في موسكو يوم السبت والتي اعتقلت خلالها قوات الأمن أكثر من ألف شخص. صحيفة كومرسانت الروسية قالت إن المحتجين، وعددهم حوالي ستة آلاف شخص خرجوا للمطالبة بانتخابات حرة، وهي الانتخابات المحلية التي ستجرى في الثامن من شهر أيلول سبتمبر المقبل. تقول الصحيفة إن أفراد الأمن لم يفرقوا بين المحتجين والمارة مما ادى إلى اعتقال عدد من هؤلاء، كما أوردت الصحيفة تصريحا لرئيس مجلس حقوق الإنسان ميكائيل فيدوتوف يطالب بضرورة مراجعة قانون التجمعات والمظاهرات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن