تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وصول مدمرة بريطانية جديدة إلى الخليج لمواكبة ناقلات النفط

إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن المدمرة "اتش ام اس دنكان" وصلت إلى الخليج لمواكبة عبور السفن التي ترفع العلم البريطاني وسط تصاعد التوتر مع إيران.

وقد أمرت لندن بنشر المدمرة لمواكبة السفن العابرة لمضيق هرمز حيث احتجزت إيران في وقت سابق من الشهر الحالي سفينة ترفع العلم البريطاني في عملية وصفتها بريطانيا بأنها "قرصنة".

وبذلك تنضم المدمّرة إلى الفرقاطة "اتش ام اس مونتروز" التي من المقرر أن تخضع للصيانة في البحرين أواخر آب/أغسطس. وستستبدل بالفرقاطة "اتش ام اس كنت" أواخر هذا العام.

وكانت بريطانيا قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها تخطط لتشكيل قوة بقيادة أوروبية لحماية الشحن البحري، إلا أنها أكدت أنها لا تسعى للدخول في مواجهة مع إيران.

وطلبت لندن من السفن التي ترفع العلم البريطاني إبلاغها بمواقيت عبورها لمضيق هرمز، وقد واكبت "اتش ام اس مونتروز" بالفعل 35 سفينة تجارية خلال 20 رحلة عبور، بحسب البحرية الملكية البريطانية.

والأحد عبّر وزير الدفاع البريطاني بن والاس في بيان عن ارتياحه "لأن اتش ام اس دانكان ستواصل العمل المتقن الذي تؤديه اتش ام اس مونتروز التي تسهم في حماية هذا الممر الرئيسي".

وتابع وزير الدفاع البريطاني "في حين نواصل الدفع باتجاه حل دبلوماسي يتيح مجددا العبور من دون مواكبة عسكرية، ستستمر البحرية الملكية في توفير الحماية للسفن البريطانية إلى أن يصبح ذلك واقعا".

ومنذ أسابيع يتصاعد التوتر في المنطقة. وقد ألغى الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اللحظات الأخيرة ضربة جوية لإيران ردا على إسقاطها طائرة استطلاع أميركية مسيّرة.

وقالت إيران إن احتجازها للناقلة النفطية البريطانية في 19 تموز/يوليو جاء ردا على مساعدة البحرية البريطانية لسلطات جبل طارق على احتجاز ناقلة نفط إيرانية في مياه المتوسط قبل أسبوعين.

وكانت بريطانيا قد أعلنت أنها احتجزت السفينة لأن إيران كانت تستخدمها لنقل النفط إلى سوريا مما يشكل انتهاكا لعقوبات أوروبية وأميركية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.