تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النيابة العامة الروسية تريد التعامل "بقسوة" مع أي تظاهرة جديدة غير مرخص لها

إعلان

موسكو (أ ف ب) - دعت النيابة العامة الروسية الثلاثاء الى التعامل "بقسوة" مع التظاهرات غير المرخص لها فيما تتفاوض المعارضة مع السلطات لتنظيم تظاهرة جديدة للمطالبة بامكانية ترشح ممثليها للانتخابات المحلية المرتقبة في ايلول/سبتمبر.

وقال نائب المدعي العام الروسي الكسندر بوكسمان إن القضاء "يجب أن يمنع بقسوة أي عمل للمنظمين والمشاركين في أعمال عامة غير مشروعة او غير مرخص لها" كما نقلت عنه وكالة الانباء ريا نوفوستي بعد ثلاثة أيام على قمع عنيف لتظاهرة غير مرخص لها في موسكو أدت الى توقيف حوالى 1400 شخص.

ودعا خصوصا الى ان يتم "لهذه الغاية استخدام اجراءات ردع" يملكها القضاء الروسي.

من جهته، أعلن المدعي العام يوري تشايكا في خطاب أمام زملائه أن "اجراءات مراقبة فعالة يجب ان تتخذ خلال التحضير واجراء الانتخابات" معتبرا انه "من الضروري جدا الا تتكرر الاحداث التي وقعت في موسكو في الاونة الأخيرة".

وتندد المعارضة برفض ترشيحات مستقلين للانتخابات المحلية المرتقبة في 8 ايلول/سبتمبر والتي تبدو صعبة للمرشحين الذين يدعمون السلطة في جو من النقمة الاجتماعية.

ومن المرتقب تنظيم تظاهرة جديدة للمعارضة في موسكو السبت. ورخصت لها بلدية موسكو بحسب المنظمين لكن المكان الذي تقترحه السلطات، جادة ساخاروف في وسط المدينة، لم يرض المعارضين.

واذا رفضت المعارضة التجمع في جادة ساخاروف واختارت مكانا آخر، فانه من الممكن ان تعتبر التظاهرة غير مرخص لها.

وبعد تظاهرة 14 تموز/يوليو حكم على عدة شخصيات معارضة بعقوبات سجن قصيرة بتهمة مخالفة "قوانين التظاهر". كما يقضي المعارض الرئيسي للكرملين اليكسي نافالني عقوبة سجن 30 يوما منذ الاسبوع الماضي.

وحكم ايضا على معارض آخر يدعى ايليا ياشين والذي رفض ترشيحه لانتخابات بلدية موسكو، بالسجن الاثنين عشرة ايام قبل ان تمدد عقوبته الثلاثاء الى عشرة أيام إضافية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.