تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

حصيلة متضاربة بعد 20 عاما على تولي محمد السادس حكم المغرب

في الصحف اليوم: الأحداث الدموية التي شهدتها مدينة الأبيض وسط السودان يوم أمس ومرور 20 عاما على بداية حكم العاهل المغربي محمد السادس، والصحف تقدم حصيلة حكمه. في الصحف كذلك: محكمة لندنية تبدأ البث في النزاع العائلي بين حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزوجته الأميرة هيا بنت الحسين.

إعلان

البداية بالشأن السوداني والأحداث التي شهدتها مدينة الأبيض وسط السودان يوم أمس. صحيفة العرب اللندنية كتبت إن تجمع المهنيين السودانيين الذي قاد الاحتجاجات للإطاحة بالرئيس البشير دعا السودانيين إلى الخروج في احتجاجات في كل أنحاء البلاد للتنديد بسقوط عدد من القتلى خلال احتجاجات يوم أمس في مدينة الأبيض، وأشارت الصحيفة إلى الزيارة الخاطفة التي أجراها نائب رئيس المجلس العسكري محمد احميدتي إلى القاهرة لطلب دعم القاهرة للمجلس العسكري. الصحيفة تقول إن المعارضة تطلب من المجلس العسكري الموافقة الفورية على الاتفاق السياسي بشكل نهائي وسريع بعد سقوط ضحايا أمس.

صحيفة العربي الجديد وصفت أحداث أمس في المدينة السودانية بالمجزرة التي ارتكبتها قوات من الجيش والدعم السريع. هذه المجزرة تقول الصحيفة تعيد التوتر بين المجلس والمعارضة. تواصل الصحيفة بالقول إن المعارضة دعت لمظاهرات تطالب بالقصاص وتسليم السلطة، وأحداث أمس فجرت غضبا وسخطا واسعين في الشارع السوداني وأعادت التساؤلات عن مغزى المفاوضات بين المجلس العسكري والمعارضة، وهي مفاوضات كان من المقرر استئنافها اليوم لبحث الوثيقة الدستورية التي ستحكم البلاد خلال الفترة الانتقالية.

في صحيفة العربي الجديد رسم لعماد حجاج يصور المجلس العسكري وهو يُدخل الاتفاق مع المعارضة في نفق بعد الأحداث الدموية ليوم أمس.

علقت الصحف على ذكرى مرور عشرين عاما على تولي العاهل المغربي محمد السادس زمام الحكم. موقع سليت أفريك يقول إن محمد السادس يجسد استمرارية دقيقة ومنضبطة للملكية في المغرب لكن مع إظهار العاهل المغربي لصورة الرجل العصري المنفتح عن التغيير. نقرأ في موقع سليت أفريك أن عشرين عاما التي قاد فيها العاهل المغربي بلاده كانت انعكاسا لازدواجية بين الحداثة واستمرارية إرث العائلة الحاكمة. قدم الموقع الإخباري حصيلة للسنوات العشرين التي قضاها العاهل المغربي في الحكم وقال الموقع إن المغرب شهد استقرارا كبيرا في عهد محمد السادس، وهو استقرار يبذل المغرب جهودا في إبرازه لإقناع حلفائه والمستثمرين والسياح.

في موقع هسبريس مقال يتساءل عن مدى رضى الشباب المغربي عما تحقق لحد الآن، ونقرأ في موقع هسبريس أنه وبالرغم من كل الإنجازات التي تحققت على مدى عشرين عاما إلا ان السؤال يبقى مرتبطا بمدى استفادة جميع المغاربة من هذه الإنجازات. يورد الموقع الإخباري تصريحا لرئيس حكومة الشباب المغربي يقول إن مشكلة المفارقات الاجتماعية وبطء التشريعات والسياسات على المستوى الوطني والمحلّي لم تستطع مواكبة سرعة الملكية وتوجهاتها، وتعميم التوزيع العادل للموارد.

صحيفة لوباريزيان تقول إن اعتلاء محمد السادس عرش المملكة قبل عشرين عاما كان قد أحيى الكثير من الآمال. حصيلة حكمه ليست سيئة كليا ولا جيدة كليا. محمد السادس تمكن من تحديث بلاده لكن الكثيرين من المغاربة يرون أن هناك ثغرات كثيرة والدليل تصنيف الأمم المتحدة المغرب في المرتبة مئة وثلاثة وعشرين من أصل مئة وتسعة وثمانين دولة في مؤشر التنمية البشرية للعام 2018، وذلك بعد الجزائر وليبيا والعراق. صحيفة لوباريزيان تقول إن المؤشر يراعي في تصنيفه عدة معايير كالدخل الفردي، وأمد الحياة، وجودة التعليم. صحيفة لوباريزيان تقول إنه وبرغم التنمية الاقتصادية الحقيقية والمذهلة أحيانا إلا أن ربع الشباب بين سني 15 و25 عاما يعانون البطالة، وتتعمق الفوارق الاجتماعية والفوارق في نسب توزيع الثروة بين المواطنين.

فاينانشال تايمز أشارت إلى النزاع بين الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزوجته الأميرة هيا بنت الحسين، وهي الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني الملك عبد الله. تقول الصحيفة إن المحكمة العليا في لندن تبدأ جلساتها اليوم للفصل في هذا النزاع، وهو نزاع متعلق خاصة بحضانة اطفال الزوجين. هذه القضية تعتبر بالغة الحساسية بالنسبة للإمارات العربية المتحدة، حيث تكشف عن جانب من الحياة الخاصة للشيخ محمد بن راشد وهو نائب الرئيس ورئيس وزراء الإمارات العربية المتحدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن