تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: بن صالح يقيل سليمان براهمي وزير العدل ويعين بلقاسم زغماتي خلفا له

الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح
الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح رويترز/ أرشيف

أقال الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح الأربعاء وزير العدل سليمان براهمي، وعين بلقاسم زغماتي خلفا له، بحسب بيان للرئاسة الجزائرية. وكان زغماتي يشغل منصب النائب العام لمجلس قضاء الجزائر قبل تعيينه على رأس وزارة العدل. ويأتي هذا التغيير في وقت يفتح فيه القضاء الجزائري ملفات فساد عديدة تتعلق برموز من النظام السابق.

إعلان

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية نقلا عن بيان لرئاسة الجمهورية الأربعاء أن الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح عين بلقاسم زغماتي وزيرا للعدل خلفا لسليمان براهمي الذي "أنهيت" مهامه.

وجاء في البيان: ""أنهى رئيس الدولة, السيد عبد القادر بن صالح, اليوم, الأربعاء 31 جويلية 2019, مهام السيد سليمان براهمي, بصفته وزير العدل حافظ الأختام".

وكان براهمي دخل آخر حكومة عينها الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 11 آذار/مارس، قبل استقالته في 2 نيسان/أبريل، ليخلفه الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح لفترة 90 يوما انتهت في 9 تموز/يوليو.

وبلقاسم زغماتي هو النائب العام لمجلس قضاء الجزائر منذ مايو/أيار وهو منصب سبق أن شغله بين 2007 و2016.

وتأتي إقالة وزير العدل بعد 24 ساعة من خطاب لرئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح رفض فيه إطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات بسبب رفعهم للراية الأمازيغية، بينما كان الرئيس الانتقالي وعد بدرس هذا الملف كإجراء تهدئة من أجل بدء حوار يخرج البلاد من الأزمة السياسية.

ومنذ رحيل بوتفليقة فتح القضاء ملفات فساد عديدة اتهم فيها رؤساء وزراء ووزراء سابقين ورجال أعمال كبارا موجودين رهن الحبس الموقت في انتظار محاكمتهم.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.