تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السراج يحتج على إحاطة المبعوث الدولي الأخيرة أمام مجلس الأمن (حكومة الوفاق)

إعلان

طرابلس (أ ف ب) - أبدى فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة الأربعاء، احتجاجه على الإحاطة الأخيرة للمبعوث الدولي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة أمام مجلس الأمن.

وأوضح مكتب رئيس حكومة الوفاق في بيان عبر فيسبوك ان السراج قام "اليوم باستدعاء المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، وتسليمه مذكرة تتضمن احتجاجا على ما ورد من مغالطاتٍ في إحاطته لمجلس الأمن حول الوضع في ليبيا".

وكان سلامة ابدى قلقه من استمرار الهجمات التي تستهدف مطار معيتيقة بطرابلس، المنفذ الوحيد بغرب ليبيا، والذي اغلق عشرات المرات خلال الأشهر الأربعة الماضية جراء القصف.

ودعا سلامة في إحاطته أمام مجلس الأمن الاثنين الماضي "السلطات في طرابلس إلى التوقف عن استخدام المطار لأغراض عسكرية، والقوات المهاجمة إلى التوقف فوراً عن استهدافه" في إشارة لقوات حفتر.

وتحدّث سلامة عن "مزاعم غير مؤكّدة بوقوع تجاوزات ضد حقوق الإنسان في غريان" عقب سيطرة قوات حكومة الوفاق التي استعادتها قبل شهر من قبضة قوات حفتر، مشيرا إلى قيام "البعثة حاليا بتحري هذا الأمر".

كما أشار في إحاطته إلى اختطاف مدير مركز الرقابة الأغذية والأدوية في طرابلس من قبل مسلّحين طلبا للفدية، الأمر الذي نفته وزارة الداخلية في حكومة الوفاق، مؤكدة أن المسؤول تم استيقافه وفق إجراءات قضائية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان عبر فيسبوك، إن "مدير الرقابة على الأغذية والأدوية لم يختطف، بل تمّ استيقافه من جهة ضبط قضائيّ أفصحت عن مسؤوليّتها في اتّخاذ إجراءتها القانونية، وتمّت إحالته للنائب العام الذي باشر تحقيقاته الجنائيّة وأفرج عنه مع استمرار التحقيق".

وقامت قوة أمنية تابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق باعتقال محمد عمر، رئيس مركز الرقابة على الأغذية والأدوية في ليبيا (حكومي)، قبل الإفراج عنه بكفالة ماليّة، بتهم تتعلق بالاختلاس وإهدار المال العام واستغلال الوظيفة.

وتُواصل قوات حفتر منذ الرابع من نيسان/أبريل الماضي هجوماً للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق الوطني، حيث تسبّبت المعارك منذ اندلاعها بسقوط نحو 1100 قتيل وإصابة 5762 بجروح بينهم مدنيون، فيما تخطى عدد النازحين مئة ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.