تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السودان: مسيرات مليونية تنديدا بمقتل الطلاب في الأبيض واستئناف مفاوضات الإعلان الدستوري

متظاهرات سودانيات يشاركن في مظاهرة دعا لها تجمع المهنيين في حي بحري في شمال الخرطوم في 1 أغسطس/آب 2019.
متظاهرات سودانيات يشاركن في مظاهرة دعا لها تجمع المهنيين في حي بحري في شمال الخرطوم في 1 أغسطس/آب 2019. أ ف ب

استجاب آلاف السودانيين لدعوة قادة الاحتجاج بتنظيم مسيرات مليونية الخميس تنديدا بمقتل ستة متظاهرين في الأبيض وسط البلاد الاثنين. وخرجت مظاهرات في عدة مناطق بالخرطوم وأم درمان وبور سودان والنيل الأزرق ومدني والأبيض. على صعيد آخر، تستأنف مفاوضات الإعلان الدستوري مساء الخميس، ومن المتوقع أن تتناول نقاطا خلافية مثل الحصانة المطلقة التي يطالب بها المجلس العسكري ويرفضها قادة الاحتجاج.

إعلان

أعلن المجلس العسكري الحاكم في السودان عن استئناف مفاوضات الإعلان الدستوري مع قادة الاحتجاج مساء الخميس، فيما تظاهر الآلاف في أرجاء البلاد تنديدا بمقتل ستة أشخاص بينهم أربعة طلاب في الأبيض وسط البلاد الاثنين.

وخرج آلاف السودانيين الخميس في مظاهرات حاشدة في أماكن متفرقة من البلاد، استجابة لدعوة قادة الاحتجاج بتنظيم مسيرات مليونية تنديدا بالحادث وللمطالبة بمحاسبة المسؤولين عنه.

ودعا تجمع المهنيين الذي أطلق الاحتجاجات، أنصاره إلى مظاهرات حاشدة في أرجاء البلاد الخميس تحت شعار "القصاص العادل" لضحايا الأُبيض.

مقتل أربعة متظاهرين بالرصاص في أم درمان

وفي أم درمان ، قتل أربعة متظاهرين بالرصاص خلال احتجاجات خرجت بالمدينة استجاة لدعوات التظاهر.

وقالت اللجنة في بيان على صفحتها على فيس بوك "ارتقت أرواح 4 شهداء قبل قليل بمدينة أم درمان بعد إطلاق رصاص حي على الثوار، كما توجد العديد من الإصابات".

مظاهرات في الخرطوم وأم درمان والأبيض وبور سودان والنيل الأزرق ومدني

وشارك محتجون في عدة مظاهرات في حيي بحري وبري في الخرطوم وفي أم درمان المدينة التوأم للعاصمة.

وحمل العديد منهم أعلام السودان وصورا للضحايا وسط هتافات "الدم بالدم لا نقبل الدية" و"وين (أين) لجنة التحقيق".

كما خرجت تظاهرات في الأبيض حيث سقط الضحايا، وفي مدينة بورسودان الساحلية على البحر الأحمر وفي ولاية النيل الأزرق (شمال) وفي مدينة مدني في وسط البلاد، على ما أفاد شهود.

وقتل الاثنين ستة أشخاص بينهم أربعة طلاب مدارس ثانوية وأصيب أكثر من 60 بالرصاص أثناء مظاهرة رفضا لتزايد شح الخبز والوقود في الأُبيض كبرى مدن ولاية شمال كردفان.

واتهم الفريق جمال عمر رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري الانتقالي في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء أفراد من قوات الدعم السريع في المدينة بقتل المتظاهرين.

استئناف مفاوضات الإعلان الدستوري مساء الخميس

وعلى صعيد آخر، نقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن الفريق شمس الدين كباشي رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري أن المفاوضاتبين المجلس العسكري الانتقالي و"قوى إعلان الحرية والتغيير" بشأن الوثيقة الدستورية ستستأنف مساء الخميس.

وأبلغ القيادي البارز في حركة الاحتجاج عباس مدني الصحافيين في مؤتمر صحفي أن المفاوضات ستبدأ الساعة السابعة مساء (17:00 ت غ).

وأوضح القيادي في تحالف "قوى الحرية والتغيير" وعضو الوفد المفاوض بابكر فيصل أن "التفاوض سيكون حول نقاط خلافية بسيطة حول الإعلان الدستوري وأتوقع أن يتم حسمها بالكامل اليوم".

ومن المقرر أن تتناول مباحثات الخميس "الحصانة المطلقة" التي يطالب بها جنرالات الجيش و"صلاحيات مجلس السيادة" المشترك و"مظاهر الانتشار العسكري" في مختلف مدن البلاد.

وكان خالد عمر القيادي بالمعارضة السودانية قد قال الأربعاء إن مفاوضين من المجلس العسكري الحاكم وائتلاف المعارضة الرئيسي حققوا تقدما بشان النقاط الشائكة في المحادثات بشأن الانتقال من الحكم العسكري وإنهم سيجرون محادثات مباشرة خلال 48 ساعة.

وأضاف عمر إن لجانهم الفنية المنخفضة المستوى قد عزلت نقاط الخلاف الرئيسية في إعلان دستوري من شأنه أن يمهد الطريق لنقل السلطة من المجلس العسكري إلى مجلس سيادي جديد.

وتوقفت المحادثات المتقطعة بشأن كيفية إدارة البلاد بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير الثلاثاء بعد مقتل ستة أشخاص في مسيرة يوم الاثنين بالأبيض بشمال كردفان، وهو الحادث الذي أثار تنديدا دوليا، مع مطالبة اليونيسف بفتح تحقيق في المسألة.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.