تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المفاوضات بين المجلس العسكري وقادة الاحتجاج في السودان تستأنف مساء الخميس (إعلام رسمي)

إعلان

الخرطوم (أ ف ب) - يستأنف المجلس العسكري الحاكم في السودان وقادة الاحتجاج مساء الخميس التفاوض لحل مسائل متعلقة بتشكيل حكومة مدنية في المرحلة الانتقالية، فيما تظاهر الآلاف في ارجاء السودان تنديدا بمقتل ستة هذا الاسبوع بينهم اربعة طلاب.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن الفريق شمس الدين كباشي رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري أنّ المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي و"قوى إعلان الحرية والتغيير" في شأن الوثيقة الدستورية ستستأنف مساء الخميس.

وأبلغ القيادي البارز في حركة الاحتجاج عباس مدني الصحافيين في مؤتمر صحافي أنّ المفاوضات ستبدأ الساعة السابعة مساء (17:00 ت غ).

واوضح القيادي في تحالف "قوى الحرية والتغيير" وعضو الوفد المفاوض بابكر فيصل لوكالة فرانس برس أنّ "التفاوض سيكون حول نقاط خلافية بسيطة حول الاعلان الدستوري واتوقع أن يتم حسمها بالكامل اليوم".

ووقّع قادة الجيش وحركة الاحتجاج صباح 17 تموز/يوليو "إعلانا سياسيا" لتشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تقود البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا، ما يمثل أحد المطالب الرئيسية للمحتجين.

ومن المقرر أن تتناول مباحثات الخميس "الحصانة المطلقة" التي يطالب بها جنرالات الجيش و"صلاحيات مجلس السيادة" المشترك و"مظاهر الانتشار العسكري" في مختلف مدن البلاد.

وكان الوسيط الاثيوبي محمود درير أكّد الاربعاء أنّ "الهوة بين الطرفين ضاقت جدا والاجتماعات (بين اعضاء اللجان الفنية) تسودها روح طيبة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.