تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أول لقاء بين وزيري خارجية كندا والصين منذ توقيف مسؤولة في هواوي

إعلان

مونتريال (أ ف ب) - أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند الجمعة أنّها التقت نظيرها الصيني للمرة الأولى منذ توقيف كندا مسؤولة في مجموعة هواوي في كانون الأول/ديسمبر في بداية أزمة خطيرة بين البلدين.

وتطرقت فريلاند مع نظيرها وانغ يي الذي التقته خلال الأسبوع الحالي على هامش اجتماع دولي في تايلاند، الى مسألة الكنديين الإثنين الموقوفين في الصين، بشكل تعسفي وفق أوتاوا.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية خلال مؤتمر عقدته عبر الفيديو في بانكوك حيث كانت تشارك في قمة آسيان، "أن نكون استطعنا الحديث والتباحث حول هذه المسائل مباشرة ووجهاً لوجه، خطوة إيجابية بالتأكيد".

وخلال هذا اللقاء، "عبّر"وزير الخارجية الصيني "عن قلقه حيال عملية ترحيل منغ وانزو"، وفق الوزيرة.

وقالت إنّهما "تعهدا مواصلة المحادثات".

وأعلنت فريلاند "أنا مقتنعة (...) بأنّ السبيل الأمثل للوصول إلى نتيجة إيجابية يكمن في عدم التفاوض علناً".

وفي نهاية 2018، أوقفت الصين الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كورفيغ ومواطنه الخبير الاستشاري مايكل سبافور بعد أيام من إلقاء القبض في فانكوفر في الأول من كانون الأول/ديسمبر، بطلب أميركي، على المسؤولة ضمن العملاق الصيني للاتصالات هواوي، منغ وانزو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.