تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سد يهدد حياة الآلاف من الأشخاص في بريطانيا

طائرة هليكوبتر من طراز شينوك تسقط الأكياس الرملية فوق المنطقة المنهارة في جسر وايلي، بريطانيا في 2 أغسطس/آب 2019.
طائرة هليكوبتر من طراز شينوك تسقط الأكياس الرملية فوق المنطقة المنهارة في جسر وايلي، بريطانيا في 2 أغسطس/آب 2019. رويترز

أخلت سلطات مدينة وايلي بريدج، بالقرب من مدينة مانشستر (شمال بريطانيا) الخميس، 85% من سكانها البالغ عددهم 6 آلاف و500 شخص، إثر انهيار جزء من جسر "وايلي بريدج" الذي يعمل كسد بين المدينة الصغيرة وخزان "تودبروك" للمياه، بهدف منع مياه الأمطار من غمر القرية. ووصلت الجمعة طائرات الهليكوبتر التابعة للخطوط الجوية الملكية إلى مكان الجسر في محاولة لإفراغ أكبر قدر ممكن من مياه الخزان حتى يتمكن عمال الإصلاح من ترميم الجسر الذي تم تشييده في القرن التاسع عشر.

إعلان

أعلنت سلطات مدينة وايلي بريدج، الواقعة بمحافظة ديربيشاير، شمال بريطانيا، الخميس، حالة التأهب القصوى عقب انهيار جزء من جسر وايلي، وهو السد المنيع الذي يفصل بين المدينة وخزان المياه الأكبر في المنطقة المعروف باسم خزان "تودبروك".

وعلى مدار أسبوع، شهدت منطقة "إيست ميدلانس" البريطانية بأكملها أمطارا غزيرة وفيضانات، مما أدى إلى ارتفاع منسوب مياه خزان "تودبروك" وتحطم جزء من سد وايلي الذي يفصل بين الخران والمدينة.

وطلبت شرطة المقاطعة من سكان المدينة، التجمع في مدرسة "تشابل" الثانوية الواقعة في قرية مجاورة، وطالبتهم بإحضار حيواناتهم الأليفة والأدوية وكل ما يلزمهم للعيش لفترة غير معروفة بعد.

وذكرت الشرطة أنها أجلت الخميس نحو ألف شخص مباشرة من موقع الحادث، أما السكان الباقون فقد تركوا المكان مستخدمين إمكانياتهم الشخصية من سيارات وباصات خاصة.

كما أكدت السلطات أنه لدى وصول "النازحين" ليلة الخميس إلى القرية المجاورة تم نقلهم إلى مدينة بوكستون حيث تم إسكانهم في غرف فنادق المدينة بشكل مؤقت ومجاني. كما أعلن رئيس شرطة ديربيشاير أن عددا قليلا من السكان رفضوا إخلاء منازلهم.

كيف تعاملت السلطات مع الحادث؟

أرسلت القوات الجوية الملكية الجمعة طائرات "آر إيه إف" الهليكوبتر الحربية للمساعدة في عمليات الإصلاح للجزء المنهار من الجسر.

كما وصل في اليوم نفسه إلى موقع الجسر مهندسون مختصون بهدف إفراغ قدر من مياه خزانتودبروك، وسط تصاعد مخاوف من انهيار الجسر وخروج مياه الخزان التي من الممكن أن تغمر المدينة بأكملها. كما حملت طائرات من نوع شينوك 400 طن من المياه بهدف تخفيف الحمل على الجسر القابل للانهيار.

ولم تستطع السلطات تقدير الوقت المطلوب لإجراء الإصلاحات اللازمة وإزالة الخطر الذي تم تقديره بنسبة %50.

وأغلقت السلطات الخميس العديد من الطرق المؤدية إلى المدينة، ومنها طريق A6 السريعوالطريق المؤدية إلى قرية مارش لين في شمال شرق ديربيشاير. كما تم إيقاف جميع خطوط السكك الحديدية التابعة لشركة إيست ميدلاندز تراينز من وإلى منطقة جسر وايلي.

وتجمعت فرق الإنقاذ والمهندسون على قمة المجرى الخرساني للسد، في محاولة لإيجاد حل لخفض منسوب المياه في الخزان وتقليل الضغط على الحائط الخرساني الفاصل والسماح ببدء الأعمال الترميمية.

ويقدر محتوى مياه الخزان بنحو 300 مليون غالون (الغالون الواحد يساوي أربعة ليترات ونصف الليتر).

للمزيد: فيديو: ما الأسباب التي أدت إلى انهيار جسر موراندي الضخم في إيطاليا؟

نبذة عن سد "وايلي بريدج" وخزانها

وتم بناء الخزان في عام 1831 كممر مائي صناعي لتغذية قناة "بيك فورست المائية" التي تعتبر محمية طبيعية. وتسمية الخزان بهذا الاسم ترجع إلى نهر "تودبروك" الذي يمرعبر مقاطعتي شيشاير وديربيشاير ثم ينحدر نسبيا إلى الشرق فتملأ مياهه الخزان.

وغالبا ما يستخدم الجسر الواقع أعلى السد كممر للمشاة، كما يمكن للصيادين ممارسة صيد الأسماك في مياه خزان تودبروك التي علا منسوبها الأسبوع الماضي.

يطل السد الذي يحجب المياه عن المدينة على مدينة وايلي بريدج الصغيرة، الواقعة على طريق بوكستون السريع رقم A6، ويمتد بها نهرغويت.

 

مها فريد

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.