تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مهرجان أجمل حمار بالمغرب ينصف الأتان للمرة الأولى!

صورة مأخوذة من الفيديو

تنظم قرية بني عمار وسط المغرب سنويا مهرجانا لاختيار ملك جمال الحمير. نسخة العام الحالي تميزت بتتويج "كليوباترا"، وهي أول أتان "أنثى حمار" تفوز باللقب في القرية التي تعتبر تربية الأتان "أمرا معيبا".

إعلان

بثوب أبيض مطرز على الطريقة المحلية وتاج من الورود على رأسها، احتفلت أنثى الحمار "كليوباترا" بتتويجها بلقب ملكة جمال الحمير في مهرجان "فيستيباز" السنوي للحمير بقريبة بني عمار وسط المغرب.

ونال عبد الجليل صاحب الأتان الفائزة جائزة قدرها 2500 درهم (حوالى 240 يورو) وكيسا من الشعير موجها لـ"كليوبترا" التي سيحتفى بها طيلة السنة من خلال إشراكها في أنشطة ثقافية محلية.

واختار منظمو مهرجان بني عمار، الذي استؤنف هذه السنة بعد توقف لخمس سنوات بسبب صعوبات مالية، الاحتفاء بالحمار "لدوره الأساسي في اقتصاد وحياة سكان القرية"، على ما يوضح مديره محمد بلمو.

وخلال المهرجان يتقدم كل مشارك مع حماره وسط تصفيق جمهور جله أطفال وشباب. ويعتبر التجاوب بين الحمار وصاحبه ضروريا لإقناع لجنة التحكيم التي ضمت فنانين وطبيبا بيطريا، فضلا عن صحته وزينته.

تربية أنثى الحمار "أمر معيب"!

وهي المرة الأولى التي تشارك فيها أكثر من أتان في المسابقة، إذ تعد تربية أنثى الحمار "أمرا معيبا" في تقاليد سكان القرية. ولم تظهر سوى أتان واحدة طيلة دورات المهرجان السابقة.

ويحاول بعض شباب القرية تغيير هذه الثقافة، ليس فقط لاقتناعهم بـ"المساواة" بين الحمير من الجنسين، ولكن أيضا لتطلعهم إلى إنتاج حليب الأتان وتصديره.

ويهدف مهرجان بني عمار، منذ انطلاقته سنة 2001، إلى "رد الاعتبار لهذا الحيوان الذي ظل صديق الإنسان عبر التاريخ، رغم ما يتعرض له من تحقير وتعنيف (...) وتحقيق إشعاع للقرية يساعد في تنميتها".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.