تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تحتجز ناقلة نفط "أجنبية" في الخليج لتهريبها وقودا لدول عربية

أ ف ب

في ثالث عملية من هذا النوع خلال شهر واحد، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأحد أن القوات البحرية احتجزت سفينة "أجنبية" كانت تنقل وقودا مهربا عبر الخليج لدول عربية. وكان على متن السفينة الأجنبية سبعة بحارة وكانت تحمل 700 ألف لتر من الوقود المهرب حول جزيرة فارسي الواقعة شمال الخليج.

إعلان

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأحد أن القوات البحرية احتجزت سفينة "أجنبية" تنقل وقودا مهربا في الخليج، في ثالث عملية من هذا النوع خلال شهر واحد.

تحليل للباحث المتخصص في شؤون إيران محمد المذحجي من لندن

ونقل التلفزيون عن رمضان زيراهي القيادي بالحرس الثوري قوله "احتجزت بعض القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط أجنبية في الخليج الفارسي كانت تهرب الوقود لبعض الدول العربية".

للمزيد: لماذا عرضت لندن تسليم ناقلة النفط جريس1 إلى طهران؟

من جهتها، ذكرت وكالة "فارس" التي تعتبر مقربة من حرس الثورة ان دورية "تابعة لحرس الثورة الإسلامية قامت مساء الأربعاء الماضي" بتوقيف السفينة.

وأضافت نقلا عن قائد المنطقة الثانية للقوة البحرية لحرس الثورة العميد رمضان زيراهي، قوله إن "السفينة الاجنبية التي كانت قد تلقت الوقود من سفن أخرى لنقلها إلى دول عربية في الخليج الفارسي قد تم توقيفها قرب جزيرة "فارسي" بعد التنسيق مع السلطات القضائية".

وأكد "ضبط 700 ألف لتر من الوقود واعتقال طاقم السفينة البالغ عددهم سبعة وهم من الأجانب".

مراسلة من طهران حول احتجاز إيران ناقلة نفط أجنبية

لكنه لم يحدد جنسية السفينة أو أفراد الطاقم.

وأوضحت الوكالة الرسمية أن تم نقل السفينة إلى ميناء بوشهر و"تسليم شحنتها من الوقود المهرب إلى السلطات".

يذكر أنه في 14 يوليو/تموز، احتجزت إيران ناقلة النفط "رياح" التي ترفع علم بنما وقد اتهمت أيضا بتهريب الوقود.

في 18 يوليو/تموز، تم احتجاز الناقلة السويدية "ستينا أمبيرو" التي ترفع العلم البريطاني اثناء عبورها مضيق هرمز.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.