تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: اشتباكات بين الشرطة ومحتجين خلال مسيرة لتأبين شاب توفي في ظروف غامضة بمدينة نانت

شرطة مكافحة الشغب الفرنسية (BAC) تشتبك مع مجموعة من المحتجين على غموض أحداث وفاة شاب فرنسي، نانت، فرنسا، 3 أغسطس/آب 2019
شرطة مكافحة الشغب الفرنسية (BAC) تشتبك مع مجموعة من المحتجين على غموض أحداث وفاة شاب فرنسي، نانت، فرنسا، 3 أغسطس/آب 2019 أ ف ب

وقعت السبت مواجهات بين عناصر شرطة ومحتجين في مدينة نانت، غرب فرنسا. المحتجون أعربوا عن غضبهم على الغموض الذي يلف أحداث وفاة الشاب الفرنسي ستيف كانيسو الذي فقد أثره ليلة عيد الموسيقى حتى عثرت الشرطة على جثته الأسبوع الماضي. وأطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه على المحتجين خلال خلال مسيرات لتأبين ستيف.

إعلان

استخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع لفض مسيرات لتأبين الشاب الفرنسي ستيف كانيسو الذي اختفى ليلة 21 يونيو/تموز ثم عثرت الشرطة على جثته في نهر اللوار الذي يعبر مدينة نانت غرب البلاد.

وأصبحت واقعة وفاة ستيف كانيسو سببا آخر للاحتجاجات وللتدقيق في الطريقة التي تعمل بها الشرطة الفرنسية. واختفى الشاب البالغ من العمر 24 عاما أثناء حفل موسيقي اشتبكت فيه الشرطة مع الحاضرين في الحفل في ساعة متأخرة من الليل بجوار ضفة نهر لوار في نانت.

للمزيد: فرنسا: تواصل التحقيقات حول ملابسات وفاة شاب غرقا بنهر اللوار

وتم العثور على جثة الشاب في النهر في الأسبوع الماضي.

وتزامنت مراسم تأبين لكانيسو مع دعوات لمسيرة أوسع نطاقا لشجب عنف الشرطة حضرها المئات من الأشخاص.

وقالت السلطات المحلية إنها اعتقلت نحو 40 شخصا بحلول الظهر.

ودعت حركة "السترات الصفراء"، التي نظمت احتجاجات مناهضة للحكومة لأشهر في أنحاء فرنسا، للانضمام للاحتجاج من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

 

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.