تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنديد باكستاني شديد بإلغاء الهند "غير الشرعي" لوضع الحكم الذاتي لكشمير

مظاهرة بمدينة لاهور الباكستانية ضد إلغاء الحكم الذاتي لكشمير الهندية. 5 أغسطس/آب 2019
مظاهرة بمدينة لاهور الباكستانية ضد إلغاء الحكم الذاتي لكشمير الهندية. 5 أغسطس/آب 2019 رويترز

أصدرت وزارة الخارجية الباكستانية الاثنين بيانا عبرت فيه عن تنديدها الشديد ورفضها لقرار نيودلهي إلغاء وضع الحكم الذاتي الدستوري للجزء الهندي من إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين. وشهدت لاهور وإسلام أباد مظاهرات رافضة للقرار الهندي. بينما أكد مصدر حكومي هندي أن القرار شأن داخلي وليست له أبعاد خارجية.

إعلان

أعلنت إسلام أباد الاثنين أنها تعتبر قرار نيودلهي إلغاء وضع الحكم الذاتي الدستوري لإقليم كشمير الهندي خطوة "غير شرعية"، وأكدت أن هناك اعترافا دوليا بكون المنطقة، التي تشهد تمردا انفصاليا وتطالب إسلام أباد بالسيادة عليها، أرض متنازع عليها.

وشدد بيان الخارجية الباكستانية على أن إسلام أباد "تندد بشدة وترفض الإعلان" الصادر الاثنين من نيودلهي.

وأضافت "لا يمكن لأي إجراء أحادي الجانب من الحكومة الهندية أن يغير الوضع المتنازع عليه... وكجزء من هذا النزاع الدولي، ستفعل باكستان كل ما بوسعها للتصدي للإجراءات غير الشرعية".

ورأت أن الخطوة، التي "ترفضها" إسلام أباد "بشدة وتندد بها"، لن تكون "مقبولة أبدا لشعب جامو وكشمير وباكستان".

وتابع البيان "تعيد باكستان تأكيدها على التزامها الثابت بقضية كشمير، ودعمها السياسي والدبلوماسي والمعنوي لشعب جامو وكشمير المحتلة من أجل التوصل لحقه الثابت في تقرير المصير".

ولم يصدر أي تعليق مباشر لرئيس الوزراء عمران خان ولا الجيش الباكستاني في هذا الخصوص.

لكن الحكومة الباكستانية أعلنت أنها تباحثت مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتحذيرهما من أن هذه الخطوة سيكون لها "عواقب خطيرة" على الأمن الإقليمي.

وأكد أردوغان "أنه يشعر بالقلق نفسه" مشددا لخان دعم تركيا له في حين قالت ماليزيا أنها "تتابع الوضع عن كثب".

وقال مصدر حكومي في نيودلهي لوكالة الأنباء الفرنسية إن القرار "ليست لديه أي أبعاد خارجية" مضيفا "هذا شأننا".

احتجاج ومظاهرات

كما استدعت وزارة الخارجية الباكستانية الاثنين السفير الهندي لدى إسلام أباد "للاحتجاج" على قرار الهند كما قالت السفارة الباكستانية في نيودلهي.

وتظاهر مئات الأشخاص ضد هذا القرار في لاهور كبرى مدن شرق باكستان. ونظمت مظاهرات أخرى صغيرة في إسلام أباد وفي حرم بعض الجامعات.

ويتوقع أن تنظم مظاهرات أكبر الثلاثاء في اليوم الذي تعقد فيه باكستان جلسة برلمانية مشتركة ويجتمع قادتها العسكريين للبحث في هذا الإعلان.

وأثار قرار الهند إلغاء الوضع الخاص لكشمير الذي تمتعت به لسبعة عقود تنديد باكستانيين على موقع تويتر.

واعتبرت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية شيرين مازاري في تغريدة الخطوة الهندية بأنها "احتلال غير شرعي" لجامو وكشمير.

وأعلنت الحكومة الهندية الاثنين إلغاء وضع الحكم الذاتي الدستوري لكشمير بمرسوم رئاسي، في قرار من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد كبير في هذه المنطقة التي تشهد تمردا انفصاليا وتطالب باكستان بالسيادة عليها.

وتسود حركة انفصالية منذ 1989 في كشمير الهندية أودت بحياة أكثر من 70 ألف شخص، معظمهم من المدنيين. وتتهم الهند جارتها بدعم الجماعات المسلحة في وادي سريناغار الشمالي، وهو ما تنفيه باكستان دائما.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.