تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: قتيلان في اشتباكات قرب القصر الرئاسي بعدن بين عناصر من "الحزام الأمني" والقوات الحكومية

رويترز

قتل عنصران تابعان لقوات "الحزام الأمني" المدعومة من الإمارات الأربعاء في اشتباكات مع القوات الموالية للحكومة اليمنية قرب القصر الرئاسي بمدينة عدن جنوب اليمن. ودعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إلى الهدوء، فيما أعرب موفد الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عن قلقه من التصعيد العسكري في عدن التي تشهد توترا منذ أسبوع عقب هجومين قتل خلالهما 49 شخصا.

إعلان

وقعت اشتباكات الأربعاء بمدينة عدن جنوب اليمن بين قوات "الحزام الأمني" وقوات موالية للحكومة، ما أسفرعن مقتل عنصرين تابعين لقوات "الحزام الأمني" المدعومة من الإمارات العربية المتحدة، بحسب مصادر أمنية.

واندلعت الاشتباكات خلال تشييع عناصر أمنيين قتلوا في هجومين وقعا في عدن الأسبوع الماضي، بحسب هذه المصادر.

وقال مصدر أمني إنه "قتل عنصران من الحزام الأمني" خلال هذه الاشتباكات التي وقعت قرب القصر الرئاسي المعروف باسم قصر المعاشيق في كريتر، وسط مدينة عدن.

ولم يوضح المصدر سبب اندلاع الاشتباكات. ولكن مدينة عدن تشهد توترا كبيرا بين قوات "الحزام الأمني" وقوات موالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وتحظى قوات "الحزام الأمني" التي تتمتع بنفوذ في الجنوب اليمني وتقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم الإمارات العربية المتحدة، العضو الرئيسي في تحالف عسكري تقوده السعودية في هذا البلد.

وتتألف هذه القوات أساسا من الانفصاليين الجنوبيين الذين يرغبون باستقلال الجنوب اليمني، وينتمون للمجلس الانتقالي الجنوبي.

قرقاش يدعو إلى الهدوء

وكتب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على تويتر إن "الحوادث حول قصر المعاشيق تثير القلق والدعوة إلى عودة الهدوء ضرورية".

من جهته، قال موفد الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في بيان الأربعاء "إنني قلق للغاية من التصعيد العسكري اليوم في عدن، بما في ذلك التقارير حول اشتباكات بالقرب من القصر الرئاسي. كما إنني قلق جدا من الخطابات الداعية إلى أعمال العنف ضد مؤسسات يمنية".

ويسود التوتر منذ الأسبوع الماضي عقب هجومين استهدفا قوات "الحزام الأمني" في عدن، بينها هجوم بطائرة بدون طيار تبناه الحوثيون الخميس. قتل خلالهما 49 شخصا وأصيب 48 آخرون.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن