تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دونالد ترامب يزور مدينتي إل باسو ودايتون بعد عمليتي إطلاق النار

أكاليل من الزهور قرب مكان إطلاق النار في إل باسو، ولاية تكساس، في 6 أغسطس/آب 2019
أكاليل من الزهور قرب مكان إطلاق النار في إل باسو، ولاية تكساس، في 6 أغسطس/آب 2019 أ ف ب

يزور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء مدينتي إل باسو في تكساس ودايتون في أوهايو بعد حادثتي إطلاق النار اللتين خلفتا مقتل أكثر من 30 شخصا، وسط جدل حاد بشأن قضية حمل السلاح. مراسل فرانس24 في واشنطن محمد سعيد الوافي قال إن الاستقبال لن يكون "مرحبا" بالنسبة للرئيس الأمريكي نظرا لمواقفه المعادية للمهاجرين والأجانب بصفة عامة.

إعلان

بعد حادثتي إطلاق النار في إل باسو ولايتي تكساس ودايتون بولاية أوهايو اللتين خلفتا مقتل العشرات، يزور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء كلتا الولايتين للقاء فرق الإنقاذ وبعض المتضررين.

ويرى كثيرون أن هذه الزيارة محاولة من ترامب لاستغلال مأساة الضحايا لأجل حملته الانتخابية، كما تزايدت الانتقادات من قبل السياسيين لعدم وجود قوانين تحد من حيازة السلاح، ما يساهم لحد كبير في انتشار أعمال القتل.

مراسل فرانس24 في واشنطن عن زيارة ترامب لتكساس

وقد طلب الحاكم الجمهوري لأوهايو مايك ديوين من المشرعين "إصدار قانون يجيز للمحاكم إصدار أوامر للاحتياط ستتم بناء على أدلة واضحة ومقنعة، لنزع الأسلحة من الأفراد الذين يمكن أن يشكلو خطورة وتزويدهم بالرعاية النفسية التي يحتاجونها".

وقال نواب أمريكيون إن مجلس النواب حيث الغالبية ديمقراطية قد أقر في فبراير/شباط الماضي مشروع قانون يعزز التدقيق في سوابق طالب رخصة السلاح، لكنه لا يزال في الأدراج بانتظار موافقة مجلس الشيوخ عليه حيث الغالبية للجمهوريين.

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.