تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوريا الشمالية: كيم جونغ أون يوجه "تحذيرا" لواشنطن وسول

قمة هانوي، مصافحة بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون، 27 فبراير/شباط 2019
قمة هانوي، مصافحة بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون، 27 فبراير/شباط 2019 أ ف ب / أرشيف

نقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الأربعاء عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قوله إن عمليات الإطلاق الصاروخية الأخيرة التي أجرتها بلاده تشكل "تحذيرا" لواشنطن وسول. من جهته، أشار وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إلى أن واشنطن تأخذ التجارب الصاروخية بجدية، مضيفا: "يجب أن ننتبه لعدم المبالغة في رد فعلنا، وذلك لعدم الوقوع في مأزق دبلوماسي".

إعلان

نقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الأربعاء عن كيم جونغ أون قوله إن عمليات الإطلاق الصاروخية الأخيرة التي أجرتها بلاده تشكل "تحذيرا" لواشنطن وسول. وأشارت الوكالة إلى أن كيم شهد في وقت باكر الثلاثاء على الإجراء العسكري الذي برهن "القدرة الحربية" لـ"الصواريخ الموجهة التكتيكية الجديدة".

وبحسب الوكالة، أشار كيم إلى أن "هذا الإجراء العسكري شكل مناسبة لتوجيه تحذير مناسب للمناورات العسكرية المشتركة التي تجريها حاليا الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية".

للمزيد - كيم جونغ أون وترامب يلتقيان "من أجل السلام" في قرية ترمز للانقسام بين الكوريتين

وقد هددت بيونغ يانغ الثلاثاء بإجراء مزيد من اختبارات الأسلحة بعد أن أطلقت مقذوفات جديدة في التجربة الرابعة من نوعها خلال 12 يوما، منددة ببدء المناورات العسكرية المشتركة تلك.

وتتضمن المناورات العسكرية السنوية التي بدأت الاثنين، في معظمها محاكاة على الكمبيوتر تهدف إلى اختبار قدرة كوريا الجنوبية في قيادة العمليات في حالة حرب.

من جهته، أشار وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الذي يجول في آسيا حاليا، إلى أن واشنطن تأخذ التجارب الصاروخية بجدية لكن "يجب أن ننتبه لعدم المبالغة في رد فعلنا، وذلك لعدم الوقوع في مأزق دبلوماسي".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.