تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الإسرائيلي يعلن العثور على جثة جندي تعرض للطعن في الضفة الغربية

أ ف ب/ أرشيف

قال الجيش الإسرائيلي إنه قد تم العثور على جثة جندي تعرض للطعن الأربعاء قرب مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة، دون توضيح ظروف الحادث، فيما تحدث رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عن عمل "إرهابي".

إعلان

أعلن الجيش الإسرائيلي العثور على جثة جندي تلقى عدة طعنات الأربعاء قرب مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة.

وجاء في بيان للجيش صدر باللغة الإنكليزية "عثر في الصباح الباكر اليوم على جثة جندي تحمل آثار طعن قرب بلدة (يهودية) في شمال الخليل"، بدون توضيح الظروف.

ما ملابسات مقتل جندي إسرائيلي في الضفة؟

ولم ترد توضيحات حول ظروف مقتل الجندي لكن البيان ذكر أن قوات الجيش والشرطة وعناصر في جهاز الاستخبارات الداخلية (شين بيت) تمشط المنطقة.

وعثر على الجثة في محيط مجمع غوش عطسيون الاستيطاني جنوب بيت لحم. ووجه نتانياهو أصابع الاتهام على الفور إلى "إرهابي قذر" في بيان بالعبرية.

والجندي البالغ الـ18 من العمر كان طالبا في مدرسة دينية في مستوطنة ميغدال عوز بالقرب من المكان الذي عثر فيه على الجثة. وذكر مدير المدرسة للإذاعة الإسرائيلية أن الجندي كان يتبع برنامج خدمة عسكرية خاصا يتضمن دراسات دينية.

حساب بنيامين نتانياهو على تويتر

وأعلن الحاخام شلومو ويلك "توجه الجندي إلى القدس بعد الظهر لشراء هدية لأساتذته". مضيفا "كان على اتصال بنا قبل نصف ساعة من مقتله، وهو في الحافلة عائدا إلى المدرسة الدينية". وتابع ويلك "لكنه قتل على بعد نحو 100 متر من موقف الحافلات قبل دخوله المستوطنة".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.