تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الهند تعتبر كشمير "شأنا داخليا بالكامل" غداة طرد سفيرها لدى باكستان

متظاهرون من كشمير في باكستان. 7 أغسطس/آب 2019.
متظاهرون من كشمير في باكستان. 7 أغسطس/آب 2019.

أعلنت الهند الخميس أن قضية إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان هي "شأن داخلي بالكامل" وذلك غداة طرد سفيرها لدى إسلام أباد احتجاجا على إلغاء السلطات الهندوسية القومية وضع الحكم الذاتي لولاية جامو وكشمير.

إعلان

أعلنت نيودلهي لإسلام آباد الخميس أن قضية إقليم كشمير هي "شأن داخلي"، وذلك غداة طرد السفير الهندي في باكستان ردا على إلغاء الحكومة الهندية وضع الحكم الذاتي في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وأكدت وزارة الخارجية الهندية في بيان أن "الأحداث الأخيرة المرتبطة بالمادة 370 (من الدستور) هي شأن داخلي هندي بالكامل" منددة بـ"تحركات أحادية" اتخذتها باكستان. وتابع البيان "النية خلف هذه الإجراءات هي بوضوح أن يقدموا للعالم صورة مقلقة لعلاقاتنا الثنائية".

ومن المتوقع أن يتوجه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بكلمة إلى الأمة عصر الخميس ليوضح قرار حكومته إلغاء الحكم الذاتي للشطر الهندي من كشمير، المنصوص عليه في المادة 370 من الدستور الهندي، في قرار يهدد بإشعال هذه المنطقة التي تطالب بها باكستان.

تداعيات "خطيرة" لقرار الهند إلغاء الحكم الذاتي لإقليم كشمير

وتشهد كشمير الهندية الخميس اليوم الرابع من الإغلاق التام وتبقى وسائل الاتصال مقطوعة فيها منذ مساء الأحد فيما حظر على السكان التنقل والتجمع، وسط انتشار كثيف لقوات عسكرية وشبه عسكرية في الشوارع.

وبحسب الصحافة الهندية الخميس فقد تم توقيف واعتقال أكثر من 500 شخص في الأيام الأخيرة في كشمير الهندية. وذكرت وكالة "برس تراست أوف إنديا" وصحيفة "إنديان إكسبرس" أن بين الـ560 شخصا الذين وضعوا في مراكز اعتقال بعد توقيفهم أساتذة جامعيين ورجال أعمال وناشطين ومسؤولين سياسيين.

وطلبت وكالة الأمن الجوي الهندية من مطارات الهند تعزيز تدابيرها الأمنية إثر التطورات في كشمير، محذرة بأن "الطيران المدني يشكل هدفا سهلا للهجمات الإرهابية".

وأسفرت مظاهرات منددة بقرار إلغاء الحكم الذاتي في إقليم كشمير عن ستة جرحى على الأقل، ونقل الجرحى إلى مستشفى سريناغار للعلاج من إصابات ناجمة عن إطلاق النار وغيرها، كما قال مسؤول طبي في المستشفى.

والاثنين، أصدرت السلطات الهندوسية القومية في الهند مرسوما رئاسيا يلغي الوضع الخاص لولاية جامو وكشمير (شمال) الذي كان يضمنه الدستور الهندي، ما ينذر بتصعيد كبير مع جارتها باكستان.

وبحسب نص أصدرته الحكومة، يدخل المرسوم الرئاسي "حيز التنفيذ فورا" ليستبدل النصوص الدستورية الخاصة بجامو وكشمير، خاصة المادة 370. كما صوت البرلمان الهندي على تقسيم الشطر الهندي من كشمير إلى منطقتين إداريتين هما جامو وكشمير، ولاداخ.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن