تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تحكم بالسجن 5 اعوام وبغرامة مالية على ممول لحزب الله اللبناني

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - اعلنت وزارة العدل الاميركية الخميس ان رجل الاعمال اللبناني قاسم تاج الدين الممول المهم لحزب الله قد حُكِم عليه بالسجن خمسة اعوام وبدفع غرامة مالية قيمتها 50 مليون دولار.

وتاج الدين البالغ الثالثة والستين اقر بكانون الاول/ديسمبر امام محكمة بالذنب بتهمة الالتفاف على عقوبات تمنعه من التعامل مع شركات اميركية.

وقال مساعد المدعي العام بريان بنزكوفسكي "إنَّ الحكم الصادر بحقه وغرامة ال 50 مليون دولار في هذه القضيّة، ما هما سوى احدث الامثلة لجهود وزارة العدل المتواصلة من اجل تعطيل وتفكيك حزب الله والشبكات الداعمة له".

في ايار/مايو 2009، اعتُبر تاج الدين "مساهما ماليا مهما" لمنظمة "ارهابية"، بسبب دعمه لحزب الله الشيعي اللبناني الذي تصنفه الولايات المتحدة منظمة ارهابية. وبالتالي مُنِع عليه التعامل مع اميركيين، لكنه كان متهما بانه واصل اجراء تعاملات مع شركات اميركية.

وقالت وزارة العدل الاميركية وقتذاك ان "تاج الدين تآمر مع خمسة افراد اخرين على الاقل لاجراء تعاملات مالية قيمتها اكثر من خمسين مليون دولار مع شركات اميركية، في انتهاك للمحظورات".

في اذار/مارس 2017 القي القبض على تاج الدين لدى وصوله للدار البيضاء بناء لطلب السلطات الاميركية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.