تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دور مونتريال: نادال نحو رقم قياسي وتييم يفك نحسه

إعلان

مونتريال (أ ف ب) - اقترب الاسباني رافايل نادال من احراز لقبه القياسي الـ35 في بطولات الماسترز، بعد تأهله الخميس الى ربع نهائي دورة مونتريال الكندية على حساب الارجنتيني غيدو بيا 6-3 و6-4.

وبات المصنف ثانيا عالميا والاول في الدورة الاكثر فوزا في بطولات الماسترز، رافعا رصيده الى 379 فوزا ومتخطيا السويسري الاسطوري روجيه فيدرر.

وسيكون نادال، حامل لقب 18 دورة كبرى، قادرا على اضافة لقب جديد بحال نجاحه بالدفاع عن لقبه في كندا، لينفرد بالرقم القياسي.

وانهى مباراته امام بيا بارسال ساحق ليبلغ ربع النهائي للمرة التاسعة في كندا حيث توج الموسم الماضي للمرة الرابعة.

ويلتقي نادال في ربع النهائي الإيطالي فابيو فونييني السابع والفائز على الفرنسي ادريان مانارينو 6-2 و7-5.

واقيمت المباراة في احوال جوية صعبة لم تزعج نادال كثيرا "كان يوما قاسيا على صعيد الرياح، لكننا معتادون على اللعب هكذا. قد يكون جميلا اللعب في ظروف مماثلة. اللاعب الذي يملك خيارات إضافية يكون حظه اوفر للتفوق".

وفك النمسوي دومينيك تييم المصنف ثانيا، النحس الذي يلاحقه منذ خمسة أعوام في دورة كندا بعد فوزه على الكرواتي مارين تشيليتش 7-6 (9-7) و6-4 في الدور الثالث.

وفي الدورة المقامة هذا العام في مونتريال، نجح النمسوي الذي كان تغلب على صاحب الارض دينيس شابوفالوف الأربعاء، في انقاذ إرساله مرتين في المجموعة الأخيرة امام بطل فلاشينغ ميدوز عام 2014، وتغلب على منافسه المصنف 14 عندما كان يرسل للمرة الثالثة للفوز باللقاء.

وقال تييم بعدما حقق فوزه الـ 31 هذا الموسم "إنه انتصار عظيم جديد بالنسبة لي (...) كنت محظوظا جدا لتمكني من إنقاذ تسع كرات لكسر إرسالي".

وتابع "لكن من الناحية الذهنية كان الإرسال من أجل الفوز صعبا. بلوغ ربع نهائي دورة ماسترز 1000 نقطة هو أمر استثنائي دائما".

وتأتي مشاركة تييم في دورة كندا التي تقام بالتواتر بين تورونتو ومونتريال، عقب فوزه على ارضه وامام جماهيره بدورة كيتسبويل، وهو لقبه الثالث منذ مطلع 2019 بعد فوزه بدورتي إنديان ويلز الأميركية وبرشلونة الاسبانية.

ويلتقي تييم في الدور التالي الجمعة الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثامنا والفائز بسهولة على التشيلي كريستيان غارين 6-3 و6-3 في 69 دقيقة.

وتفوق تييم على الروسي في نيسان/أبريل الماضي عندما فاز بلقب دورة برشلونة. قال النمسوي "يقدم موسما رائعا، يلعب بشكل هائل، كرة مضرب صلبة كل اسبوع. ستكون مباراة صعبة صعبة جدا".

تابع "برشلونة كانت لمصلحتي بالطبع لانها على الاراضي الترابية. لعبنا مباراة متقاربة جدا في سان بطرسبرغ، على مستوى رفيع جدا".

أضاف "ساحاول مشاهدتها مجددا لأرى كيف لعبت بشكل رائع واحاول تكرارها غدا".

بدوره، قال مدفيديف "ستكون مباراة صعبة جدا على غرار آخر مرتين. أعرف انه في فورمة جيدة الان. عندما يلعب بهذه الطريقة من الصعب الفوز عليه".

- الجمهور يزعج خاتشانوف -

الى ذلك، حجز الألماني الكسندر زفيريف المصنف ثالثا وبطل 2017 والروسي كارن خاتشانوف السادس موعدا في ربع النهائي، بتحقيق كل منهما فوزا صعبا الخميس.

وتفوق زفيريف بصعوبة بالغة على الجورجي نيكولوز باسيلاشفيلي المصنف الثالث عشر 7-5، 5-7، و7-6 (7-5)، بينما تغلب الروسي خاتشانوف على الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم في يوم عيده التاسع عشر 6-7 (7-9)، 7-5 و6-3.

واحتاج الألماني زفيريف المصنف سابعا عالميا الى ساعتين و45 دقيقة للتفوق على منافسه الجورجي المصنف 17 عالميا، ليثأر من خسارته أمامه في الدور نصف النهائي لدورة هامبورغ الألمانية الشهر الماضي، والتي انتهت بتتويج الجورجي بلقبه الوحيد حتى الآن هذا العام.

ويبحث الألماني (22 عاما) الذي يعد من أبرز الأسماء الصاعدة في كرة المضرب، عن لقبه الثاني هذا العام بعد دورة جنيف السويسرية، وسيخوض مواجهته الرابعة ضد خاتشانوف (23 عاما)، باحثا عن فوزه الثالث عليه في لقاءاتهما المباشرة.

ولم تكن مهمة الروسي أسهل ضد صاحب الأرض، اذ احتاج الى ساعتين و50 دقيقة ليحقق فوزه الأول على المصنف 21 عالميا، في أول مواجهة مباشرة بينهما.

لكن خاتشانوف عبر عن خيبته من الجماهير المحلية "لا اخفي ان الجمهور خيب ظني قليلا. لست ضد تشجيعهم لفيليكس. هو المفضل على ارضه ومن مونتريال. لكن لا يمكنهم الصراخ خلال النقاط. لم يكن الامر محترما".

وبلغ ربع النهائي ايضا الفرنسي غايل مونفيس الفائز على البولندي هوبرت هوركاتس 6-4 و6-صفر، ليلاقي الاسباني روبرتو باوتيستا اغوت الفائز على الفرنسي ريشار غاسكيه 7-5 و7-5.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.