تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

لاجئو الأمونغ في غويانا.. قصة نجاح لم تشفع لهم في الحصول على الجنسية الفرنسية!

لاجئوا عرق الأمونغ القادمون من جمهورية لاوس إلى غويانا الفرنسية استطاعوا أن يحققوا نحاجات في مجال زراعة الكاكاو، ويمثلون حاليا نحو 2% من سكان الإقليم الفرنسي الواقع في أمريكا الجنوبية، إلا أن عشرات العائلات لا تزال تواجه صعوبة في الحصول على الجنسية الفرنسية حتى الآن، والحجة حسب السلطات هو عدم قدرتهم على التحدث باللغة الفرنسية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن