تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإفراج عن 10 بحارة أتراك خطفوا قبالة سواحل نيجيريا

إعلان

اسطنبول (أ ف ب) - أعلنت وكالة أنباء الأناضول الحكومية التركية الجمعة أنّ البحّارة الأتراك العشرة الذي اختطفهم "قراصنة" قبالة سواحل نيجيريا تم الإفراج عنهم وهم بصحة جيدة.

وقالت الوكالة إنّ البحّارة كانوا على متن سفينة الشحن "باكسوي-1" حين اختطفوا في منتصف تموز/يوليو على أيدي مسلّحين هاجموا سفينتهم التي ترفع علم تركيا.

ولم يتسنّ في الحال الحصول على تفاصيل أخرى حول الطريقة التي استعاد بها المخطوفون حريّتهم.

وعمليات الخطف في مقابل الحصول على فدية مالية تجارة رائجة قبالة سواحل نيجيريا، وإن كانت تتراجع.

وعادة ما يتم إطلاق سراح المخطوفين بعد بضعة أيام أو أسابيع من الاختطاف، على الرّغم من أنّ الشرطة نادراً ما تؤكّد دفع فديات مالية للخاطفين.

وأبلغت أكبر دولة منتجة للنفط في أفريقيا عن 14 هجوماً لقراصنة في الربع الأول من هذا العام، مقارنة بـ 22 هجوماً خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

ويعزو المكتب البحري الدولي هذا التراجع إلى حشد مزيد من السفن العسكرية ضد القراصنة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.