تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة فرنسا: عودة هزيلة لفياش بواش مع مرسيليا

إعلان

مرسيليا (أ ف ب) - حقق المدرب البرتغالي اندريه فياش بواش عودة هزيلة الى عالم كرة القدم بعد خسارة فريقه مرسيليا أمام رينس صفر-2، السبت في المرحلة الأولى من الدوري الفرنسي.

وعاد مدرب بورتو البرتغالي، تشلسي وتوتنهام الإنكليزيين الى التدريب بعد غياب سنة ونصف السنة اثر رحيله من شنغهاي سيبغ الصيني في 2017، لكن فريقه تلقى هدفين في الشوط الثاني عن طريق الشاب بولاي ديا (58) والكوري الجنوبي سوك هيون جون (90) على ملعب فيلودروم.

وتم منح فياش بواش مهمة إعادة مرسيليا إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الاولى منذ 2013، وذلك بعد حلوله بدلا من رودي غارسيا.

لكن مباراة السبت أكدت أن امامه مهمة بالغة الصعوبة مع فريق احتل المركز الخامس في دوري الموسم الماضي وعجز عن التأهل الى البطولات الاوروبية.

وبدا مرسيليا غير ناجع في الهجوم وهشا في الدفاع، أمام فريق واقعي وصلب.

وترك المدرب البالغ 41 عاما لاعبيه الجديدين الارجنتيني داريو بينيديتو والاسباني ألفارو على مقاعد البدلاء، فيما جلس المهاجم الدولي فلوريان توفان على المدرجات لاصابته بكاحله.

وفشل لاعبو الفريق المتوسطي بالتسديد على مرمى الخصم في الشوط الاول، فيما صد الحارس الدولي ستيف مانداندا كرتين خطرتين للمالي موسى دومبيا وديا، فقام الجمهور الذي فاق الخمسين الف متفرج باطلاق صافرات الاستهجان.

وفي الشوط الثاني ارتطمت كرة لاعب وسط مرسيليا الهولندي كيفن ستروتمان في العارضة (57)، لكن رينس استحق افتتاح التسجيل عبر ديا.

وبرغم دخول بينيديتو قبل 17 دقيقة على نهاية المباراة، الا انه لم يترك اثرا كبيرا، فيما استطاع البديل سوك ضمان النقاط الثلاث لرينس في الوقت البدل عن ضائع.

وقال مانداندا "هذه خيبة أمل كبيرة بالنسبة لما كنا نأمل فيه وقدمناه في المباريات الاخيرة. كانوا اكثر عدوانية منا، أكثر نجاعة وأكثر صلابة".

وتابع "هذا يؤكد انه لدينا مشوار طويل كي نؤدي جيدا في هذا الدوري".

وكانت المرحلة افتتحت الجمعة بفوز كبير لليون على موناكو المنقوص لطرد لاعبه الاسباني سيسك فابريغاس 3-صفر.

ومن دون نجمه البرازيلي نيمار الذي اقترب من الرحيل بحسب ما قال المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو، يلعب باريس سان جرمان حامل اللقب مع نيم الاحد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.