تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الهند: الإجراءات الأمنية المشددة تعكر على مسلمي كشمير الاحتفال بعيد الأضحى

يعاني سكان الشطر الهندي لكشمير من الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها نيودلهي في أعقاب قرارها بإلغاء الحكم الذاتي للإقليم الاثنين الماضي. ويشتكي السكان تحديدا من أن تلك الإجراءات تنغص عليهم الاحتفال بعيد الأضحى الذي يحتفل به المسلمون الأحد. من جهته، وجه رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان انتقادا لاذعا للمجتمع الدولي، متسائلا عما إذا كان سيقف متفرجا على "تنامي المشاعر القومية الهندوسية في الإقليم ذي الغالبية المسلمة"، مشبها الأمر "بالتغاضي عما قام به هتلر قبيل اندلاع الحرب العالمية الثانية."

إعلان

اشتكى سكان الشطر الهندي من كشمير من إجراءات أمنية قالوا إنها تنغص الاحتفالات بعيد الأضحى الذي يحتفل به المسلمون الأحد.

وفي سريناغار قالت امرأة تدعى راضية إنها حاولت أن تفسر لابنتها لماذا لن تستطيع أن تشتري لها ملابس جديدة للعيد، في حين أعرب زوجها عن قلقه إزاء قدرته على تأمين المأكل والمشرب لعائلته. وتساءلت المرأة البالغة 45 عاما "أي عيد هذا؟"، مضيفة "لا يُسمح لنا حتى بالخروج. زوجي عامل يومي ولم يتقاض أي فلس في الأيام الثمانية الأخيرة".

وفي سوق سريناغار أكد تاجر أغنام عرف عن نفسه باسم مقبول أن شراء الأضاحي شهد تراجعا حادا هذا العام وقد تكبد "خسارة كبيرة" بعدما كان قد حقق العام الماضي "أرباحا طائلة".

ويشهد الشطر الهندي من كشمير إجراءات أمنية مشددة فُرضت قبيل إلغاء الحكم الذاتي كما فُرض حظر تجول وقُطعت شبكات الهاتف والإنترنت في خطوة اتخذت على ما يبدو لتفادي اندلاع أعمال عنف.

وقال ناشط محلي إن العشرات شاركوا الخميس والجمعة والسبت في تظاهرات أصيب خلالها عشرة أشخاص على الأقل جراء استخدام قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق المتظاهرين.

وليل السبت، قال قائد شرطة الولاية ديلباغ سينغ "لم ترد أي تقارير عن وقوع ولو حادثة عنف واحدة في أي مكان" في كشمير، علما أن تصريحه يتناقض مع معلومات أوردتها مصادر مستقلة.

عمران خان يشبه صمت المجتمع الدولي على إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي لكشمير بالتغاضي عن أفعال هتلر

من جهته، وجه رئيس وزراء باكستان عمران خان الأحد انتقادا لاذعا للمجتمع الدولي على خلفية قضية إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي لكشمير، متسائلا عما إذا كان العالم سيكتفي بالتفرج على تنامي المشاعر القومية الهندوسية في الإقليم ذي الغالبية المسلمة، مشبها الأمر بالتغاضي عما قام به هتلر قبيل اندلاع الحرب العالمية الثانية.

والأحد، أطلق خان تغريدة جاء فيها أن "أيديولوجية تفوق الهندوس مشابهة لأيديولوجية تفوق العرق الآري النازية، وهي لن تتوقف". ووصف خان الخطوة في كشمير بأنها "النسخة الهندوسية من ‘المجال الحيوي’ لهتلر" معتبرا أنها ستؤدي إلى "قمع المسلمين في الهند وستفضي في ما بعد إلى استهداف باكستان".

و"المجال الحيوي" مصطلح نازي يُقصد به المناطق المحيطة بألمانيا النازية والتي كان هتلر يعتبر أن السيطرة عليها ضرورة حيوية لتأمين بقاء ألمانيا النازية وضمان رخائها الاقتصادي.

وتابع رئيس الوزراء الباكستاني أن خطوة نيودلهي "محاولة لتغيير الديموغرافيا في كشمير عبر تطهير عرقي"، مضيفا "السؤال المطروح هو: هل سيتفرج العالم ويسترضي الهند كما فعل مع هتلر في ميونيخ؟".

وقال مسؤولون إن خان سيزور هذا الأسبوع الشطر الباكستاني من كشمير تضامنا مع سكانه المسلمين.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.