تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نقل متظاهر روسي موقوف إلى المستشفى "في حال حرجة"

إعلان

موسكو (أ ف ب) - نُقل متظاهر روسي أوقف الجمعة في إطار التحقيق بشأن التسبب ب"اضطرابات واسعة النطاق" بعد تظاهرة للمعارضة في نهاية تموز/يوليو، إلى المستشفى في حال حرجة بعد حرمانه تلقي حقن الانسولين الواجبة بسبب معاناته مرض السكري، وفق ما أعلنت وسائل إعلام روسية الأحد.

وقال قسم التواصل في مستشفى اراميتشانتسيفا بموسكو لوكالة ريا نوفوستي للأنباء "إنّه في العناية المركزة، حاله حرجة"، فيما نقلت إذاعة ايخو موسكفي المستقلة عن مصدر طبي أنّ حاله "خطيرة ولكنّها مستقرة".

وأوقف المخرج في قناة "دكتور تي في" الروسية ديميتري فاسيلييف (43 عاماً) مساء الجمعة. وكتب على فيسبوك "يأخذونني إلى لجنة التحقيق. أنا من المشتبه بهم في قضية اضطرابات واسعة النطاق تعود إلى 27 تموز/يوليو".

وبعد ليلة الاستجواب، حرم من الانسولين حين جرى توقيفه، وفق ما قالت لموقع "ميديازونا" المحامية في منظمة "او في دي-انفو" تاتيانا بريليبكو. وأوضحت أنّه نقل إلى المستشفى السبت.

ويعدّ ديميتري فاسيلييف المتظاهر الثالث عشر الذي يلاحق في قضية التسبب ب"اضطرابات واسعة النطاق" عقب التظاهرة غير المرخص لها التي أقيمت في 27 تموز/يوليو وجرى خلالها توقيف 1,400 شخص. ويواجه احتمال السجن ل15 عاماً.

وتواجه السلطات الروسية منذ ثلاثة اسابيع حركة احتجاج هي الأكبر منذ عودة الرئيس فلاديمير بوتين إلى الكرملين عام 2012، إذ تطالب المعارضة بالسماح لمرشحيها بالمشاركة في انتخابات 8 أيلول/سبتمبر المحلية.

وقمعت السلطات عدداً من التظاهرات بشدة. وتجمّع السبت نحو 50 ألف متظاهر في موسكو في تجمّع مرخص له، بحسب المنظمة غير الحكومية "العدّاد الأبيض"، وكانت التظاهرة الأكبر منذ بداية الحراك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.