تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سلطات جبل طارق تسمح للناقلة الايرانية بالمغادرة رغم محاولة العرقلة الاميركية

1 دَقيقةً
إعلان

مدريد (أ ف ب) - سمحت المحكمة العليا في جبل طارق الخميس لناقلة النفط الإيرانية التي تم احتجازها مطلع تموز/يوليو بالمغادرة رغم طلب الولايات المتحدة تمديد احتجازها للاشتباه بسعيها لتسليم حمولتها إلى سوريا.

وأكدت إيران خطيا أن حمولة "غريس 1" ليست موجهة إلى سوريا التي تخضع لحظر أوروبي، وطلبت السلطات البريطانية في جبل طارق بالتالي من المحكمة رفع الحجز عنها.

وقال القاضي دادلي رئيس المحكمة "لم تعد السفينة قيد الاحتجاز".

وأوضح دادلي أنه لم يتلق أي طلب خطي أميركي لتمديد الحجز على السفينة بعدما كانت النيابة العامة أعلنت ذلك قبل الظهر.

وقال في هذا السياق "لم يتم تقديمه لي".

لكن قرار المحكمة لا يمنع الولايات المتحدة من تقديم طلبها في وقت لاحق لاحتجاز الناقلة قبل أن تغادر المياه الإقليمية لجبل طارق في الساعات أو الأيام المقبلة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.