تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السودان: قادة الاحتجاجات يرشحون الخبير الاقتصادي عبد الله حمدوك لرئاسة الوزراء

عبد الله حمدوك الخبير الاقتصادي السابق في الأمم المتحدة.
عبد الله حمدوك الخبير الاقتصادي السابق في الأمم المتحدة. صورة ملتقطة عن شاشة فرانس24

رشح قادة الاحتجاجات في السودان عبد الله حمدوك الخبير الاقتصادي السابق في الأمم المتحدة لتولي منصب رئاسة الوزراء في المرحلة الانتقالية، وذلك بموجب صلاحيات يخولها لهم الإعلان الدستوري الموقع في الرابع من أغسطس/آب بين المجلس العسكري والمحتجين، ويدخل حيز التنفيذ يوم السبت.

إعلان

أعلن تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود حركة الاحتجاجات في السودانالخميس ترشيح عبد الله حمدوك المسؤول الكبير السابق في الأمم المتحدة، كأول رئيس وزراء في المرحلة الانتقالية التي ستستمر 39 شهرا.

ومن المقرر أن يتم اختيار الاقتصادي الذي استقال العام الفائت من منصبه كمدير تنفيذي للجنة الاقتصادية الاجتماعية الأفريقية، رسميا في 20 أغسطس/آب.

وقال التجمع في بيان نشره على صفحته الرسمية على فيس بوك "اتفقت هياكل قوى إعلان الحرية والتغيير الخاصة بتشكيل السلطة الانتقالية المدنية المرتقبة على تولي الدكتور عبد الله حمدوك لمنصب رئيس مجلس الوزراء للفترة الانتقالية الممتدة لثلاث سنوات وثلاثة أشهر".

كما تضمن البيان "سنقدم كل الدعم الممكن للدكتور حمدوك مع التأكيد على دورنا الرقابي خلال الفترة الانتقالية نحو الديمقراطية الكاملة".

صفحة تجمع المهنيين السودانيين على فيس بوك

وفي 17 يوليو/تموز، وقع المجلس العسكري الانتقالي وقادة الاحتجاجات "إعلانا سياسيا" لتشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تقود البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا، قبل أن يتوصلوا لاتفاق دستوري مكمل سيتم التوقيع عليه رسميا السبت.

وبموجب الاتفاق فإن بإمكان قادة الاحتجاجات اختيار رئيس وزراء يتولى قيادة المرحلة الانتقالية. فقد تضمنت وثيقة الإعلان الموقعة، بالأحرف الأولى، في الرابع من أغسطس/آب الحالي أن "مجلس السيادة يختص بتعيين رئيس الوزراء والذي تختاره قوى الحرية والتغيير، واعتماد تعيين حكام الأقاليم أو ولاة الولايات".

من هو عبد الله حمدوك المرشح لرئاسة الوزراء في السودان؟

وكان البشير اختار العام الفائت حمدوك وزيرا للمالية، لكن رجل الاقتصاد رفض عرض البشير لإخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية المتدهورة.

ويحمل حمدوك شهادة الدكتوراه في علوم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية في جامعة مانشستر البريطانية، وفق سيرة ذاتية له نشرتها الأمم المتحدة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.