تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فتاة سلفادورية تواجه حكما بالسجن 30 عاما بتهمة إجهاض طفلها في مرحاض منزلها

صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

تواجه إيفلين هرنانديز السلفادورية البالغة من العمر 21 عاما حكما بالسجن قد يصل إلى 30 عاما بسبب ولادتها لجنين ميت في مرحاض منزلها، ولكن التقرير الطبي ذكر أنها أجهضت طفلها مما يحول القضية محاكمة بتهمة القتل العمد. ومنذ ثلاثة أعوام تعرضت هرنانديز لاغتصاب نتج عنه حمل. وتقدر عقوبة الإجهاض في السلفادور بالسجن من عامين إلى ثمانية أعوام. ولكن في واقع الأمر يعتبر القضاة فقد الأجنة بطريقة غير طبيعية جريمة قتل يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة قد تصل إلى خمسين عاما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.