تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمير البريطاني أندرو "مستاء" إزاء ادعاءات تطاله في قضية إيبستين

إعلان

لندن (أ ف ب) - عبّر الأمير أندرو نجل الملكة البريطانية عن "الاستياء" إزاء ادعاءات تطاله في إطار قضية رجل الأعمال جيفري إيبستين المتهم بانتهاكات جنسية بحق أطفال بعد نشر تسجيل فيديو يظهر الأمير في منزل الثري الأميركي في عام 2010.

وقال قصر باكينغهام في بيان "يستنكر سمو الأمير استغلال أي شخص، والتلميح بأن الأمير قد يتغاضى أو يشارك أو يشجع على مثل ذلك السلوك، أمر مثير للاشمئزاز"، بحسب ما أوردت وكالة برس اسوسييشن الأحد.

والفيديو الذي نشرته صحيفة ميل اون صنداي، يظهر كما يقول الفيديو الأمير وهو يلوح لامرأة تغادر منزل إيبستين في نيويورك في 2010.

وعثر على إيبستين جثة هامدة في سجن فدرالي بمانهاتن في 10 آب/أغسطس قبل محاكمته بتهمة الاتجار الجنسي بقاصرين وتهمة التواطؤ للاتجار الجنسي بقاصرين.

وقال طبيب شرعي إن إيبستين انتحر شنقا.

وعلى مدى سنوات، نسج رجل المال الأميركي علاقات مع شخصيات سياسية واجتماعية ومشاهير، بينهم دونالد ترامب قبل توليه الرئاسة، والرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.

وأدلت فيرجينيا جوفر -- فيرجينيا روبرتس سابقا -- واحدة من ضحايا إيبستين المفترضين، بشهادة في 2016 قالت فيها إنها مارست الجنس مع الأمير أندرو عندما كانت قاصرا، وهي التهمة التي نفاها قصر باكينغام مرارا وبشدة.

والأمير أندرو كان الممثل الخاص لبريطانيا للتجارة الدولية والاستثمار لعشر سنوات حتى 2011، عندما تخلى عن المنصب بعد تسليط الضوء على علاقاته بإيبستين وبشخصيات أخرى مثيرة للجدل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.