تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لـ"صواريخ إسرائيلية" فوق دمشق (سانا)

إعلان

دمشق (أ ف ب) - أعلن مصدر عسكري سوري لوكالة الأنباء الرسمية"سانا" أن الدفاعات الجوية السورية تصدت مساء السبت "لأهداف معادية" في سماء دمشق، مؤكدا أنّه "تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها".

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري سوري أنه "في تمام الساعة 23,30 (20,30 ت غ) رصدت وسائط دفاعنا الجوي أهدافا معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق".

وتابع المصدر "على الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة"، مضيفا أنه "تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها".

وكان مراسل وكالة فرانس برس في دمشق قد أفاد بأنه سمع دوي عدة انفجارات قبل إعلان وسائل الإعلام السورية أن "الدفاعات الجوية تتصدى للأهداف المعادية وتسقط معظمها في المنطقة الجنوبية"، في الوقت الذي ذكر فيه المرصد السوري بأن الانفجارات في محيط العاصمة دمشق ناجمة عن قصف يرجح أنه إسرائيلي.

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا في العام 2011 شنّت إسرائيل عدة ضربات في الأراضي السورية مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله.

وتكرر إسرائيل التأكيد أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله.

وأواخر تموز/يوليو أعلن المرصد أن ضربات صاروخية إسرائيلية استهدفت "مواقع عسكرية ومراكز استطلاع تابعة للإيرانيين والميليشيات" الموالية لطهران في محافظتي درعا والقنطيرة الجنوبيتين.

وقد أسفرت تلك الضربات عن مقتل تسعة مقاتلين موالين لقوات النظام هم ثلاثة سوريين وستة ايرانيين، وفق المرصد.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ اندلاعه في العام 2011 بمقتل أكثر من 370 ألف شخص وأحدث دماراً هائلاً في البنى التحتية وأدى الى نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.