تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سقوط طائرتين مسيّرتين في معقل حزب الله في ضاحية بيروت الجنوبية (مسؤول)

إعلان

بيروت (أ ف ب) - سقطت طائرة مسيّرة وانفجرت أخرى في وقت مبكر الأحد في معقل حزب الله في ضاحية بيروت الجنوبية، وفق ما أفاد متحدث باسم الحزب الشيعي لفرانس برس.

وجاء هذا الحادث بعد ساعات من شن اسرائيل غارات جوية على سوريا المجاورة، الا أن المسؤول لم يكن باستطاعته تأكيد ما اذا كانت الطائرتان اسرائيليتان أو ان كان حزب الله هو من اسقطهما.

وقال المسؤول "لم نحدد هوية الطائرتين، انما المؤكد ان واحدة سقطت وسيطر عليها الاخوان فيما انفجرت الثانية في منطقة معوّض".

وضربت القوى الأمنية اللبنانية طوقا أمنيا في منطقة سقوط الطائرتين على بعد مئات الأمتار من مركز إعلامي لحزب الله، وقد سجل تواجد لعناصر حزب الله ايضا في المكان، فيما تجمع سكان المنطقة.

لبنان واسرائيل لا يزالان تقنيا في حالة حرب، وتتهم بيروت دائما الدولة العبرية بانتهاك مجالها الجوي بالطائرات المقاتلة والمسيّرة.

اما حزب الله المدعوم من ايران واللاعب الرئيسي على الساحة اللبنانية، فتصنفه الولايات المتحدة واسرائيل كمنظمة ارهابية.

وشنت اسرائيل عدة حروب على الحزب كان آخرها عام 2006.

وفي السنوات الاخيرة توسعت رقعة عمليات حزب الله لتشمل سوريا، حيث يشارك مقاتلوه هناك مع ايران في الدفاع عن نظام الرئيس بشار الاسد.

وأعلن الجيش الإسرائيلي الأحد أن مقاتلاته نفّذت غارات في سوريا لمنع قوة إيرانية من شن هجوم على الدولة العبرية بواسطة طائرات مسيّرة محمّلة بالمتفجّرات.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس "تمكن جيش الدفاع الإسرائيلي بواسطة مقاتلاته من إحباط محاولة إيرانية قادها فيلق القدس انطلاقا من سوريا لشن هجوم على أهداف إسرائيلية في شمال إسرائيل باستخدام طائرات مسيّرة قاتلة".

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" عن مصدر عسكري سوري أنه "في تمام الساعة 23,30 (20,30 ت غ) رصدت وسائط دفاعنا الجوي أهدافا معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق".

وتابع المصدر "على الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة"، مضيفا أنه "تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.