تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الدفاع اللبناني: حادث الطائرتين الإسرائيليين المسيرتين خرق للسيادة اللبنانية والأخطر منذ حرب تموز 2006

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس 24

في تصريحات خاصة لفرانس24 الأحد، أدان وزير الدفاع اللبناني، إلياس بوصعب، العثور على طائرتين مسيرتين إسرائيليتين بضاحية بيروت الجنوبية، قائلا إنه منذ حرب تموز 2006 إلى الآن هذا هو أول خرق من نوعه بهذه الخطورة. فقد شكل الاعتداء خطرا على حياة المدنيين في مدينة بيروت وعلى الملاحة الجوية في مطار العاصمة، كما أنه اعتداء إسرائيلي واضح على السيادة اللبنانية. وأكد الوزير أن وزير الخارجية اللبناني قد تقدم بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن. وزار المدعي العسكري مكان سقوط الطائرتين، في انتظار نتائج التحقيق في كيفية إسقاط طائرة منهما في الجنوب.

إعلان

أعلنت السلطات اللبنانية الأحد أن طائرة مسيرة إسرائيلية قد أسقطت فوق ضاحية بيروت الجنوبية، بينما انفجرت أخرى فوق نفس المنطقة محدثة أضرارا مادية.

وتعقيبا على هذا الحادث أدان وزير الدفاع اللبناني إلياس بوصعب، في تصريح لفرانس24، الواقعة معتبرا أنها خرق خطير، والأخطر منذ حرب يوليو/تموز عام 2006. وأكد أن الحادث شكل خطرا على المدنيين وعلى الملاحة الجوية في مطار بيروت الذي يقع قرب موقع الحادث.

وقال الوزير إن الحادث هو خرق للسيادة اللبنانية، وإن رئيس الجمهورية ميشال عون قد أصدر تعليمات لوزير الخارجية للتقدم بشكوى لمجلس الأمن.

وشدد الوزير اللبناني على أن الحكومة اللبنانية ترغب في استمرار الهدوء على الحدود مع إسرائيل، ولكن الإسرائيليين هم من بدؤوا بالاعتداء على الحدود اللبنانية.

وأشار الوزير إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى أن شبابا مدنيين هم من أسقطوا الطائرة عند اقترابها من المباني، ولكن التحقيقات هي التي ستؤكد كيفية سقوطها.

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.