تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

قمة مجموعة السبع: الدول الصناعية والإشكالية الإيرانية

فرانس24

أعمال قمة الدول الصناعية السبع تنتهي اليوم في بياريتز. الرئيس ماكرون سيترك رئاسة المجموعة لترامب. من هنا جاء المؤتمر الصحفي المشترك الذي أظهر توافقا بين الرئيسين على ضرورة ألا تحصل إيران على أسلحة نووية. ماكرون ذهب إلى أبعد من ذلك وقال إنه تمت تهيئة الظروف للقاء وبالتالي لاتفاق بين ترامب وروحاني. والرئيس الأمريكي أبدى استعداده للقاء الرئيس الإيراني. ما الذي يعنيه هذا التطور؟ ما هي المقاربة الفرنسية التي يمكن لها أن تتناغم مع مقاربات متعددة لترامب؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.