تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سفينة ألمانية تنقذ مئة مهاجر من الغرق في عرض المتوسط

أ ف ب/ أرشيف

قالت منظمة "ميشن لايف لاين" الألمانية غير الحكومية إنها أغاثت حوالى مئة مهاجر كانوا على متن زورق مطاطي في عرض البحر الأبيض المتوسط وبأن "سفينة عسكرية ليبية تابعة لخفر السواحل" اقتربت بسرعة وهددت طاقم السفينة اليونور التي أنقذت المهاجرين. واحتجزت مالطا في يونيو الماضي سفينة لنفس المنظمة بعد أن رست في موانئها وعلى متنها 230 مهاجرا.

إعلان

أعلنت منظمة "ميشن لايف لاين" الألمانية غير الحكومية الاثنين أنها أغاثت في البحر الأبيض المتوسط نحو مئة مهاجر كانوا على زورق مطاطي مؤكدة أن خفر السواحل الليبيين تعرضوا لطاقمها.

وذكرت المنظمة أن "سفينة عسكرية تابعة لخفر السواحل الليبيين اقتربت بسرعة وهددت الطاقم". وترفع اليونور العلم الألماني.

وقالت المنظمة على مواقع التواصل الاجتماعي "بدأ الزورق المطاطي يفرغ من الهواء". وأوضحت أن المهاجرين نقلوا على متن زوارق مطاطية إلى السفينة "اليونور" للإنقاذ.

وفي حزيران/يونيو احتجزت مالطا السفينة "لايف لاين" التي ترفع العلم الهولندي للمنظمة الإنسانية نفسها، بعد رسوها مع أكثر من 230 مهاجرا.

واتهمت سلطات مالطا وإيطاليا قبطان السفينة كلوس بيتر رايخ بخرق القواعد بعدما رفض الانصياع لأوامر خفر السواحل الليبي. وحكم عليه بدفع غرامة لمخالفات تتعلق بتسجيل السفينة لكنه استأنف القرار. والقبطان نفسه يقود السفينة اليونور.

من جهتها أعلنت القوات المسلحة المالطية أنها انقذت الاثنين مجموعتين من المهاجرين كانتا تستقلان زورقين مطاطيين على متن الأول 73 شخصا والثاني 89 شخصا. ويتوقع نقلهم إلى مالطا بعدما أغاثتهم سفينة دورية مالطية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.