تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتفاق مع طالبان يجب أن يضمن عدم تحول أفغانستان "ملاذا" للمتطرفين (مسؤول عسكري اميركي)

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية الجنرال جوزف دانفورد الأربعاء أن الاتفاق قيد التفاوض حاليا بين الولايات المتحدة وحركة طالبان يجب أن يضمن عدم تحول أفغانستان "ملاذا" للمتطرفين.

وقال دانفورد خلال مؤتمر صحافي عقده في وزارة الدفاع الأميركية "إنني لا أستخدم كلمة +انسحاب+ في الوقت الحاضر، سنتثبت من أن أفغانستان ليست ملاذا، وسنبذل جهدا لإحلال السلام والاستقرار في أفغانستان".

وشدد دانفورد على أن أي اتفاق يجب أن يفضي أيضا إلى حوار بين طالبان والحكومة الأفغانية من أجل اتفاق سلام شامل.

بدوره، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن الاتفاق يجب أن يضمن "ألا تبقى (أفغانستان) ملاذا آمنا للإرهابين لمهاجمة الولايات المتحدة".

وتجري واشنطن مفاوضات مع الحركة للتوصل إلى اتفاق يتيح لواشنطن سحب جنودها المنتشرين في أفغانستان منذ اجتياح الولايات المتحدة للبلاد ردا على اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001 التي نفّذها تنظيم القاعدة، والذي كان نظام طالبان يؤمن ملاذا له.

وتشدد الولايات المتحدة التي تقاتل طالبان في أفغانستان وتدعم الحكومة الأفغانية المعترف بها دوليا، على ضرورة ألا تبقى البلاد ملاذا للمتطرّفين.

لكن دانفورد أكد الحاجة الى إيجاد حل عبر التفاوض.

وقال "أعتقد أن كل من خدم عسكريا هناك يدرك جيدا أن المطلوب هو إيجاد تسوية سلمية عبر التفاوض".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.