تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الإسرائيلي يفتح حسابات تواصل اجتماعي ناطقة بالفارسية للتقرّب من الإيرانيين

إعلان

القدس (أ ف ب) - أعلن الجيش الإسرائيلي عبر تويتر فتح حسابات له على وسائل التواصل الاجتماعي ناطقة باللغة الفارسية، في محاولة لمد جسور التواصل مع الشعب الإيراني.

وجاء الإعلان بعد سلسلة حوادث فاقمت التوترات بين إيران وإسرائيل التي تعهّدت منع طهران من ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وأعلن الجيش أن الحسابات الجديدة على منصات "تويتر" و"إنستغرام" و"تلغرام" ستسمح للإيرانيين ب"أن يروا بأم العين أنهم ليسوا العدو، بل ان العدو هو النظام القمعي الإيراني".

وعلى تويتر أعلن الجيش أن "شعب إيران يستحق أن يسمع الحقيقة، وهذا هو تحديدا ما سنقوم بمشاركته".

وأعلنت إسرائيل نهاية الأسبوع الفائت أنها شنّت غارة في سوريا لإحباط ما وصفته بانه مخطط لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لمهاجمة أراضيها بواسطة طائرات مسيّرة.

وبعيد ذلك اتّهم حزب الله اللبناني إسرائيل بالوقوف خلف هجوم بطائرتين مسيّرتين استهدفتا معقله في الضاحية الجنوية لبيروت، متوعّدا بالرد.

وشنت اسرائيل منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011 مئات الضربات الجوية ضد أهداف إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني، إضافة الى مواقع للجيش السوري.

ونشرت الحسابات الجديدة التي جمعت بعد أيام من إطلاقها آلاف المتابعين، ما يصفها الجيش بأنها "هيكلية خلية فيلق القدس لتنفيذ الاعتداء بطائرات مسيّرة مسلّحة من سوريا".

وللجيش الإسرائيلي حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي ناطقة بست لغات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.