تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: القوات الحكومية تقترب من استعادة السيطرة على مدينة عدن

جندي من القوات الحكومية اليمنية يمر إلى جانب آلية عسكرية تابعة للانفصاليين الجنوبيين في محافظة شبوة. 27 أغسطس/آب
جندي من القوات الحكومية اليمنية يمر إلى جانب آلية عسكرية تابعة للانفصاليين الجنوبيين في محافظة شبوة. 27 أغسطس/آب رويترز

أفاد مصدر محلي وآخر عسكري لفرانس24 في اليمن أن القوات الحكومية اقتربت من استعادة مدينة عدن التي يسيطر عليها الانفصاليون الجنوبيون منذ 10 أغسطس/آب. من جانبه، كتب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على تويتر أن القوات الحكومية دخلت مطار المدينة، بينما أفاد مصدر أمني أن هناك حرب شوارع تدور في مناطق متفرقة بالمدينة.

إعلان

اقتربت القوات الحكومية اليمنية، الأربعاء من دخول مدينة عدن الجنوبية، في مسعاها لاستعادة المدينة المعلنة عاصمة مؤقته للبلاد، وذلك بعد أسبوعين من سيطرة الانفصاليين الجنوبيين عليها بدعم إماراتي وفقا للرواية الحكومية، وفق ما أفاد مراسل فرانس24 في اليمن عدنان الصنوي.

وقال مصدر محلي وآخر عسكري لفرانس24، إن طلائع متقدمة من هذه القوات، تخوض معارك متقطعة عند المداخل الشرقية والشمالية من مدينة عدن ومحيط مطارها الدولي المتوقف عن الملاحة الجوية منذ صباح الأربعاء.

محادثات تقودها الرياض لتجنب مواجهة شاملة في المدينة

وتحدثت مصادر سياسية وعسكرية يمنية، عن اتصالات رفيعة تقودها الرياض، لاحتواء مواجهة شاملة في المدينة الساحلية، وضمان انسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي من المقار والمعسكرات الحكومية، والالتحاق باجتماع مشترك في مدينة جدة لتسوية الخلافات حول نفوذ هذه التحالفات المحلية تحت مظلة الحكومة الشرعية.

وجاء هذا التقدم المتسارع للقوات الحكومية نحو عدن، بعدما سيطرت هذه القوات، على مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين المجاورة، مسقط رأس الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وزير الإعلام اليمني يؤكد استعادة المحافظة

من جانبه، أعلن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الأربعاء، أن القوات الحكومية اليمنية استعادت السيطرة على القصر الرئاسي في عدن وكامل المحافظة من الانفصاليين الجنوبيين.

وكتب الإرياني على تويتر "تمكن ضباط وأفراد ألوية الحماية الرئاسية الأبطال من تأمين قصر المعاشيق في العاصمة المؤقتة عدن والمناطق المحيطة بشكل كامل، والجيش الوطني والأجهزة الأمنية يفرضون سيطرة كاملة على مديريات محافظة عدن".

وكتب الإرياني في وقت سابق الأربعاء أن القوات الحكومية أيضا دخلت مطار عدن وقامت "بالسيطرة الكاملة على البوابة الرئيسية للمطار".

حرب شوارع في عدة مناطق بعدن

أفاد مصدر أمني حكومي أن هناك "حرب شوارع تجري حاليا في عدن" خاصة في مناطق دار سعد والممدارة وخور مكسر القريبة من المطار.

وقال سكان إن القتال تجدد في مدينة عدن الساحلية بجنوب اليمن الأربعاء عندما اقتحمت القوات الحكومية ضواحيها الشرقية وتبادلت إطلاق نيران المدفعية الثقيلة مع الانفصاليين الجنوبيين، مما يعمق الصدع بين الشركاء المفترضين في تحالف تقوده السعودية.

وذكر السكان أن قوات الحكومة المدعومة من السعودية استعادت معظم البلدات المجاورة التي استولى عليها الانفصاليون الذين تساندهم الإمارات قبل المضي قدما صوب عدن.

وقال شهود إن بإمكانهم سماع أصوات الاشتباكات في حيي العريش وخور مكسر بعدن وكذلك حول مطار عدن الذي يخضع لسيطرة قوات مدعومة من الإمارات منذ عام 2015.

وسيطرت القوات الحكومية على زنجبار عاصمة محافظة أبين المجاورة في وقت مبكر من يوم الاثنين، وذلك بعد تأمين معظم مناطق محافظة شبوة المنتجة للنفط ومحطة تسييل الغاز الطبيعي في بلحاف التابعة لها.

وكان الانفصاليون الجنوبيون قد سيطروا في 10 من أغسطس/آب على مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة، إثر اشتباكات مع القوات الحكومية قتل وأصيب فيها عشرات.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.