تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بورتوريكو تستعد لوصول العاصفة الاستوائية دوريان

3 دَقيقةً
إعلان

فاخاردو (بورتوريكو) (أ ف ب) - يستعد سكان بورتوريكو الأربعاء لوصول العاصفة الاستوائية دوريان التي تتوقع الارصاد الجوية أن تضرب الجزيرة التي دمرها الاعصار ماريا قبل عامين.

وتوقع خبراء الأرصاد الأميركيون أن تضرب العاصفة شرق بورتوريكو المكتظ بالسكان، بقوة تقترب من قوة إعصار في وقت لاحق الاربعاء. واصدرت السلطات إنذارا من إعصار في الجزر العذراء الأميركية.

والمسار الأخير للعاصفة دوريان يضعها على خط سواحل فلوريدا المطلة على الأطلسي بحلول نهاية الأسبوع، مع عوائق قليلة يمكن أن تضعفها بعد بورتوريكو.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الطوارئ في بورتوريكو، وهي أرض أميركية، ما يتيح صرف المساعدة الفدرالية للسلطات المحلية رغم شكواه عبر تويتر من جهود تلك السلطات للتصدي للإعصار ماريا.

وغرّد ترامب "نراقب من كثب العاصفة الاستوائية دوريان أثناء توجهها، كالعادة، إلى بورتوريكو. الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ والآخرون مستعدون وسيقومون بعمل رائع".

وأضاف "عندما يقومون بذلك، أخبروهم، ووجهوا لهم الشكر الكبير، ليس كالمرة السابقة. وهذا يشمل رئيس بلدية سان خوان غير الكفؤ".

وكان الاعصار ماريا وهو من الفئة الرابعة، قد دمر شبكة الكهرباء الهشة أساسا، وشل الخدمات العامة وشرد العديد من الأهالي.

وجاء في مسح وافقت على نتائجه الحكومة التي قالت في البدء إن 64 شخصا قضوا، أن نحو ثلاثة آلاف شخص لقوا حتفهم جراء الإعصار والاضطرابات التي أعقبته.

وستكون العاصفة دوريان، رغم أن قوتها أقل بكثير من الإعصار ماريا، أول اختبار كبير لجهود إنعاش الجزيرة.

وعند الساعة 12,00 ت غ كانت العاصفة على بعد 95 كلم جنوب شرق سانت كروا ترافقها رياح بسرعة 95 كلم وهي تشق طريقها نحو الجزر العذراء الأميركية وبورتوريكو.

ومن المتوقع أن تتسبب بتساقط ما بين 100 إلى 150 ملم من الأمطار على بورتوريكو والجزر العذراء.

ويقول خبراء الارصاد إن مسار العاصفة الحالي هو في اتجاه شرق بورتوريكو، قرب العاصمة سان خوان، على ان يبلغ في نهايته الساحل الشرقي لفلوريدا.

- العناصر جاهزون للرد -

وفقا لمسارها، ستعبر العاصفة المحيط الأطلسي شمال جمهورية الدومينيكان وبهاماس وأرخبيل تورك وكايكوس، قبل أن تنعطف غربا باتجاه فلوريدا مع نهاية الأسبوع أو الإثنين.

وقالت الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ إن ثلاثة آلاف من عناصرها نشروا و"جاهزون للرد".

وغرّدت الوكالة على تويتر "اتصالات الطوارئ والفرق اللوجستية وفرق النقل متمركزة أيضا في الجزيرة".

وبعد نحو عام من الجدل قالت أجهزة الصحة في بورتوريكو إن العدد الرسمي لضحايا الاعصار ماريا هو 2975، مقارنة بالعدد الذي أصرت عليه الحكومة وهو 64 قتيلا.

وأعلنت الحاكمة الجديدة لبورتوريو واندا فازكيز حالة الطوارئ وقالت إن الجزيرة أفضل استعدادا هذه المرة للرد على أي مستجدات.

وقالت في مؤتمر صحافي "سيكون رد الحكومة والوكالات مختلفا لأنها على أهبة الاستعداد".

وأُجبر الحاكم السابق ريكاردو روسيو على الاستقالة الشهر الماضي على خلفية كيفية تعاطيه مع تداعيات الاعصار ماريا.

وصدر إنذار من إعصار في جمهورية الدومينيكان. وفي سانتو دومينغو استعد سكان الأحياء المحاذية لنهر أوزاما الذي يعبر العاصمة، لإخلاء منازلهم في حال فيضان النهر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.