تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وجها لوجه

الانتخابات في الجزائر.. بين ضغط الجيش ورفض الشارع

فقرة وجها لوجه فيها نتوقف عند تأكيد الفريق أحمد قايد صالح رئيسِ أركان الجيش الوطني الجزائري في خطاب جديد أن الشعب الجزائري سيختارُ رئيسه القادم بكل حرية وشفافية ومن دونِ وصاية كما توعد في خطاب سابق بالكشف عن أطرافٍ تخدم مصالح أسيادها وفق تعبيره مع العمري عريف، عضو اللجنة المركزية في حزب جبهة التحرير الوطني في فرنسا، وإسماعيل خلف الله، المحامي والخبير في القانون الدولي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.