تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

"حي الدهشة" رواية للسورية مها حسن تعود بنا إلى حلب ما قبل الحرب

من "اللامتناهي-سيرة الآخر" إلى "عمت صباحا أيتها الحرب"، كرست مها حسن اسمها كإحدى أهم الأصوات السورية في الرواية المعاصرة. في روايتها الأخيرة تعود بِنَا إلى حارات حلب القديمة بكثير من الدهشة قبل الحرب بقليل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.