تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قائد سابق في "فارك" الكولومبية يعلن العودة إلى السلاح

إعلان

بوغوتا (أ ف ب) - أعلن المسؤول الثاني السابق في حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) ايفان ماركيز في تسجيل فيديو نشر الخميس، بعد نحو عام على تواريه عن الأنظار، أنّه سيعود إلى السلاح برفقة قادة متمردين رفضوا اتفاق السلام الموقع مع الحكومة عام 2016.

وقال ماركيز في التسجيل وكان يرتدي بدلة عسكرية خضراء وإلى جانبه القائد السابق في "فارك" المنحلة خيسوس سانتريك، "نعلن إلى العالم انطلاق الماركيتاليا الثانية (نسبة إلى الانطلاقة التاريخية للتمرد في الستينيات) باسم الحق العالمي للشعوب بحمل السلاح في مواجهة القمع".

وكان اتفاق السلام الموقع مع "فارك" عام 2016، في عهد الرئيس خوان مانويل سانتوس، ينص على نزعها سلاح سبعة آلاف مقاتل من اجل الانخراط في الحياة السياسية، وإقرارها بارتكاب جرائم خلال الحرب ودفع التعويضات للضحايا.

وكان ماركيز المفاوض باسم الجماعة في المحادثات التي قادت إلى اتفاق 2016 الذي أنهى نحو نصف قرن من النزاع المسلح في كولومبيا.

ولكن منذ ذلك الحين، ابعد ماركيز وسانتريك نفسيهما عن الاتفاق.

وكان الرئيس الكولومبي المحافظ إيفان دوكي أعلن عند انتخابه العام الماضي أنّه سيعمل على تعديل اتفاق السلام لأنّه يعتبره متساهلاً جداً مع "فارك".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.