تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإمارات تؤكد شنها غارات جوية ضد "ميليشيات إرهابية" في جنوب اليمن

آلية تابعة للقوات المسلحة الإماراتية في ميناء عدن اليمني في 08 تموز/يوليو
آلية تابعة للقوات المسلحة الإماراتية في ميناء عدن اليمني في 08 تموز/يوليو أ ف ب

أكدت الإمارات ليل الخميس الجمعة في بيان أنها شنت غارات جوية في جنوب اليمن ضد "ميليشيات إرهابية". وأوضحت في بيان لوزارة خارجيتها أن هذه "الميليشيات تستهدف عناصر التحالف، الأمر الذي تطلب ردا مباشرا لتجنيب القوات أي تهديد عسكري"، لترد بذلك على اتهامات الحكومة اليمنية التي قالت أمس الخميس، إن الإمارات شنت غارات ضد قواتها في جنوب البلاد.

إعلان

لم تتأخر الإمارات كثيرا في التعقيب على اتهامات الحكومة اليمنية بشنها غارات على قواتها في الجنوب، حيث تدور معارك مع الانفصاليين، حيث أكدت في بيان ليل الخميس الجمعة أنها شنت غارات جوية في مدينة عدن، استهدفت عن طريقها "ميليشيات إرهابية".

وفي بيان لها، قالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي إن أبوظبي قامت "بضربات جوية محددة" الأربعاء والخميس، استهدفت "ميليشيات إرهابية" بعد معلومات مؤكدة بأن "الميليشيات تستهدف عناصر التحالف، الأمر الذي تطلب ردا مباشرا لتجنيب القوات أي تهديد عسكري"، حسب تعبير البيان.

وأوضح البيان أن "التنظيمات الإرهابية بدأت بزيادة وتيرة هجماتها ضد قوات التحالف والمدنيين، الأمر الذي أدى إلى تهديد مباشر لأمن هذه القوات مما استدعى استهداف الميليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة".

ما الوضع في عدن غداة شن الإمارات غارة ضد قوات الحكومة؟

الحكومة اليمنية تتهم الإمارات بشن غارات ضد قواتها

واتهمت حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، المعترف بها دوليا، الإمارات الخميس بشن غارات على قواتها في جنوب اليمن حيث تدور معارك مع الانفصاليين الجنوبيين. ورفضت الحكومة اليمنية مساء الجمعة ما وصفته بـ"التبريرات الزائفة".

وأضافت الحكومة في بيان نشرته وكالة سبأ للأنباء "أن محاولة دولة الإمارات إلصاق تهمة الإرهاب بقوات الجيش الوطني هي مجرد محاولة بائسة للتغطية على استهدافها السافر وغير القانوني لأبطال الجيش الوطني".

واستعاد الانفصاليون الجنوبيون الخميس مدينة عدن بعد أقل من 24 ساعة من فقدانهم السيطرة عليها، بعد استقدامهم تعزيزات كبيرة من محافظات أخرى.

مداخلة عدنان الصنوي حول تصريحات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

وأكد مصدر أمني حكومي أن عدن تحت السيطرة الكاملة لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، مشيرا إلى أن القوات الحكومية التي دخلت المدينة الأربعاء "انسحبت من عدن" إلى محافظة أبين المجاورة، حيث تدور معارك بين الجانبين.

واستقدمت الحكومة اليمنية أيضا تعزيزات من الشمال في استعدادات كما يبدو لمعركة كبرى من أجل السيطرة على الجنوب. وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مساء الخميس إن انسحاب القوات الحكومية من عدن "كان لتجنب دمار المدينة".

وتعتبر عدن العاصمة المؤقتة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمر/أيلول 2014.

ما هو موقف الحوثيين من المعارك في جنوب اليمن؟

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.