تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكونغو الديمقراطية: حصيلة وفيات المصابين بالإيبولا تتجاوز عتبة الألفين

أ ف ب/ أرشيف

تجاوز عدد وفيات المصابين بوباء الإيبولا في الكونغو الديمقراطية الجمعة عتبة الألفي وفاة من أصل أكثر من ثلاثة آلاف مصاب مسجل منذ أغسطس/آب 2018. وهذا هو التفشي العاشر للإيبولا في الكونغو، لكنه أول تفش في إقليمي كيفو الشمالي وإيتوري.

إعلان

أعلنت السلطات الصحية في الكونغو الديمقراطية أن حصيلة الوفيات نتيجة الإصابة بوباء الإيبولا، تجاوزت الجمعة عتبة ألفي وفاة من أصل أكثر من ثلاثة آلاف مصاب مسجل منذ بداية أغسطس/آب 2018.

وأظهرت بيانات نشرتها حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية الجمعة أن عدد الوفيات الناجمة عن تفشي مرض الإيبولا منذ عام تجاوز الألفين، في حين تكافح الفرق الطبية للتغلب على انعدام الثقة في المجتمعات المحلية والمشاكل الأمنية واسعة النطاق.

وعلى الرغم من تطوير لقاح وعلاجات فعالة، يكافح العاملون في القطاع الصحي للسيطرة على انتشار المرض في المناطق النائية والمتأثرة بالصراع في شرق الكونغو، حيث ينظر الكثير من السكان إلى جهود التصدي للمرض بعين الشك.

وقال الاتحاد الدولي للصليب الأحمر في بيان "لكي ينجح العلاج يجب أن يثق الناس به وبالفرق الطبية التي تقدمه. هذا سيستغرق وقتا ويحتاج لموارد ولكثير من العمل الشاق".

وهذا هو التفشي العاشر للإيبولا في الكونغو، لكنه أول تفش في إقليمي كيفو الشمالي وإيتوري حيث أدى عنف الميليشيات وأعمال القتل العرقي إلى تقويض الأمن في بعض المناطق لعقود.

وتوفي أكثر من 11 ألف شخص من أصل 28 ألفا أصيبوا بالمرض خلال تفشي المرض في غرب أفريقيا بين عامي 2013 و2016.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.