تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ثمانية جنود بأيدي جهاديين بشمال شرق نيجيريا

إعلان

كانو (نيجيريا) (أ ف ب) - قُتل ثمانية جنود نيجيريين الجمعة في كمين نصبه جهاديون في ولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا بحسب ما افادت مصادر عسكرية.

وقالت المصادر لوكالة فرانس برس إن رجالا مدججين بالأسلحة يشتبه في انتمائهم إلى "تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا" المنشق عن حركة بوكو حرام فتحوا النار على قافلة عسكرية على بعد 35 كلم غرب مدينة مونغونو حيث كان الجنود يتمركزون.

واوضح مسؤول عسكري طلب عدم ذكر اسمه ان "الارهابيين قتلوا ثمانية جنود في الكمين الذي حصل عند منتصف النهار"، مضيفا ان "خمسة جنود ما زالوا مفقودين".

وكانت الدورية متجهة نحو العاصمة الإقليمية مايدوغوري عندما تعرضت "لنيران كثيفة من إرهابيين استخدموا منصات إطلاق صواريخ وأسلحة ثقيلة"، على ما افاد مصدر عسكري ثان اشترط عدم كشف هويته.

ودمّر المهاجمون شاحنتين عسكريتين وسيارة مزوّدة مدفعا رشاشا وصادروا أسلحة قبل أن يلوذوا بالفرار في الغابة، وفق المصادر نفسها.

وقال شهود عيان مدنيون لفرانس برس إن جنودا وصلوا إلى المكان بعد الهجوم أغلقوا الطريق فترة وجيزة فيما كانت طائرة تابعة للقوات الجوية تحاول العثور على الجهاديين.

وتنشط جماعة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا حيث أسفرت هجمات الجهاديّين المستمرّة منذ نحو عقد، عن مقتل 27 ألف شخص وتشريد زهاء مليونين.

وانقسمت هذه الجماعة مجموعتين، الأولى موالية لزعيم بوكو حرام التاريخي ابوبكر الشكوي، فيما أعلنت الثانية ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب افريقيا وقد كثفت منذ العام الماضي هجماتها ضدّ الجنود.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.