تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: دخول وقف إطلاق النار في إدلب حيز التنفيذ وتوقف الغارات الجوية فوق المحافظة

مقاتل يقف بسلاحه داخل مبنى في منطقة حمص الشمالية الغربية في الوعر في 18 يناير/كانون الثاني 2015.
مقاتل يقف بسلاحه داخل مبنى في منطقة حمص الشمالية الغربية في الوعر في 18 يناير/كانون الثاني 2015. رويترز

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت عن دخول وقف إطلاق النار، الذي أعلنت عنه روسيا حليفة النظام السوري في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، حيز التنفيذ. ووافقت دمشق على وقف إطلاق النار بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا عن مصدر عسكري، مع احتفاظ الجيش بـ"حق الرد" على أي خرق.

إعلان

دخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ صباح السبت بعدما توقفت الغارات الجوية على إدلب شمال غرب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "الطائرات الحربية غائبة عن السماء والغارات الجوية قد توقفت".

وأضاف أن المواجهات بين قوات النظام والمسلحين في أطراف إدلب توقفت كذلك بعد دخول هذه الهدنة الأحادية الجانب حيز التنفيذ قرابة الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش، لكن ضربات المدفعية والصواريخ استمرت.

لكن المرصد أعلن لاحقا السبت مقتل مدني بقصف صاروخي لقوات الجيش السوري على مدينة كفرنبل في جنوب محافظة إدلب، في أول خرق لوقف إطلاق النار. وقال مديره رامي عبد الرحمن "قتل مواطن جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام على مدينة كفرنبل ليكون بذلك الشهيد الأول منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ".

وأعلن الجيش الروسي، حليف النظام السوري، الجمعة وقفا لإطلاق النار من جانب واحد يلتزم به الجيش السوري على أن يدخل حيز التنفيذ صباح السبت في منطقة إدلب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا عن مصدر عسكري أن دمشق وافقت على وقف إطلاق النار مع احتفاظ الجيش بـ"حق الرد" على أي خرق.

وقال المصدر لسانا إنه تمت "الموافقة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتبارا من صباح 31 أغسطس/آب الجاري مع الاحتفاظ بحق الرد على أي خرق من الإرهابيين".

للمزيد: ريبورتاج: النازحون في مخيم أطمة شمال سوريا.. فروا من الموت إلى حياة مزرية

وكان النظام قد أوقف مطلع أغسطس/آب العمل بهدنة مماثلة بعد ثلاثة أيام فقط من دخولها حيز التنفيذ، متهما الجهاديين والفصائل المعارضة المسلحة الأخرى في إدلب بانتهاكها.

وبحسب بيان صادر عن المركز الروسي للمصالحة الجمعة في سوريا فقد تم التوصل إلى اتفاق "لوقف إطلاق النار أحادي الجانب من قبل القوات الحكومية السورية اعتبارا من الساعة 6:00 في 31 آب(أغسطس)".

وأضاف البيان أن "المركز الروسي للمصالحة يدعو قيادات المجموعات المسلحة إلى وقف الاستفزازات والانضمام إلى عملية التسوية في المناطق الخاضعة لسيطرتها".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.